الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

أعداء الدين يحاولون زرع الفتن

خطيب المسجد النبوي: الأمة تمرّ بفتن أخطرها الغلو

خطيب المسجد النبوي: الأمة تمرّ بفتن أخطرها الغلو
نُشر في: الإثنين 12 سبتمبر 2016 | 10:09 ص
A+ A A-
0
المسار - شؤون الحرمين(إدارة الإعلام والاتصال)

أدى جموع المصلين صلاة عيد الأضحى المبارك في المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، يتقدمهم أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، وسط أجواء مفعمة بالإيمان والفرحة بقدوم عيد الأضحى المبارك حيث اكتظت ساحات وأروقة وطوابق المسجد النبوي بآلاف المصلين.

وأم المصلين إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ حسين آل الشيخ، الذي حمد الله في مستهل خطبة العيد على نعمه الظاهرة والباطنة وعلى ما من به على المسلمين من أداء مناسك الحج بكل طمأنينة وأمن وأمان، وهنأ المسلمين بعيد الأضحى المبارك، داعيًا المسلمين إلى التمسك بتقوى الله، فهي سبب المخرج من كل كرب في الدنيا والآخرة.

وقال إمام وخطيب المسجد النبوي “إن الأمة الإسلامية تمر بفتن، وأخطر فتنة هي منهج الغلو في الدين والتكفير، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم حذّر من ذلك في خطبة الوداع (فلا ترجعن بعدى كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض، فإني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعده، كتاب الله وسنة نبيه) فعلى المسلمين اتباع الكتاب والسنة والبعد عن الغلو.

وأكد آل الشيخ، أن أعداء الدين يحاولون زرع الفتن ونشرها بين شباب المسلمين، فعلى شباب المسلمين الحذر من ذلك فبهم تنهض الأمة وباتباعهم منهج الغلو والتكفير تسقط الأمة.

وقال “إن الحكم بالكفر من الأحكام الخطيرة والحساسة، ولا تكون إلا بتثبّت وبيّنات وأن علماء الأمة المحققين القدماء والمعاصرين قد حذروا من منهج الغلو وقد جاء الوعيد للمكفر مستشهدا بقول النبي صلى الله عليه وسلم (إِذَا قَالَ الرَّجُلُ لِأَخِيهِ: يَا كَافِرُ، فَقَدْ بَاءَ بها أحدهما)، وأضاف “إن حكومة خادم الحرمين الشريفين تبذل جهودًا جبارة في خدمة ضيوف الرحمن ولا ينكر هذه الجهود الا جاحد أو حاقد”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *