السبت - 3 ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

خطر أمراض القلب يزداد بعد العطلة

خطر أمراض القلب يزداد بعد العطلة
نُشر في: الأحد 19 يونيو 2016 | 10:06 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

توصَّلت دراسة أمريكية إلى أن عدد الأشخاص الذين يدخلون مستشفيات بسبب إصابتهم بفشل في القلب، يتراجع خلال العطلات الكبيرة، ولكنه يرتفع خلال الأيام التي تلي هذه العطلات.

وذكر الدكتور ماهيك شاه من مستشفى ليهاي فالي في بنسلفانيا الذي شارك في هذه الدراسة، أن تناول أطعمة غنية بالملح، وعدم ممارسة تمرينات رياضية، وضغوط السفر أثناء العطلات، ربما تسهم في ارتفاع حالات دخول المستشفيات.

وأضاف إن كل هذه الأنشطة تأتي في الصدارة لتراكم السوائل وزيادة الوزن ما يسبب أعراض فشل القلب.
وراجع الدكتور شاه وزملاؤه بيانات 22727 مريضًا دخلوا مركز أينشتاين الطبي في فلادلفيا لإصابتهم بفشل القلب فيما بين عامي 2003 و2013.

وقسّم الباحثون المرضى إلى ثلاث مجموعات اعتمادًا على ما إذا كانوا أدخلوا إلى المستشفى خلال عطلة يوم الميلاد أو عيد الاستقلال أو عطلة السنة الجديدة، أو في غضون أربعة أيام عقب العطلة أو خلال أيام أخرى في الشهر ذاته.

وعلى مدى هذه السنوات كان متوسط عدد المرضى الذين دخلوا المستشفى لإصابتهم بفشل القلب في عيد الاستقلال 3.8 شخص. وارتفع هذا العدد إلى 5.6 يوميًّا في المتوسط في الأيام التي تلت العطلة مباشرة، واستقر العدد عند خمسة يوميًّا خلال بقية أيام الشهر، وذلك حسبما قال معدو الدراسة في دورية الأبحاث الإكلينيكية في طب القلب في 24 مايو أيار.

وسنويًّا خلال احفالات عيد الميلاد يتم إدخال 3.6 مريض في المتوسط إلى المستشفى. وخلال الأيام الأربعة التالية لعيد الميلاد ارتفع هذا العدد إلى 5.6 يوميًّا. لكن كان عدد المرضى الذين أدخلوا إلى المستشفى بسبب فشل القلب في أيام أخرى في شهر ديسمبر كانون الأول 5.5 شخص.

وحذرت الدكتورة مونتس من أن أعراضًا مثل زيادة الوزن وضيق التنفس يمكن أن تتفاقم خلال ما بين 24 ساعة و48 ساعة عقب تناول طعام غني بالملح، وحثت الناس على أن يتحلّوا باليقظة بشأن كيفية التحكّم في حالتهم المتعلقة بالقلب.

وِأضافت إنه بالنسبة للأشخاص المصابين بفشل القلب، توصي جمعية القلب الأمريكية بتناول ما بين 1500 وألفين ملليجرام من الصوديوم يوميًّا.

ويعاني نحو خمسة ملايين أمريكي من فشل القلب، وهي حالة مزمنة لا يمكن للقلب خلالها ضخ الدم وفقًا للحاجة. ونتيجة لذلك تتراكم السوائل في القدمَين والكاحلين والساقَين والرئتَين؛ ما يؤدي إلى شعور الناس بالإرهاق وضيق التنفس وصعوبة المشي.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *