الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

أكد لكيري استخدام الأسد وروسيا أسلحة محرمة

حجاب: ما يجري في حلب “كارثة حقيقية”

حجاب: ما يجري في حلب “كارثة حقيقية”
نُشر في: السبت 01 أكتوبر 2016 | 08:10 م
A+ A A-
0
المسار - إسطنبول

وصف المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات لقوى الثورة والمعارضة السورية الدكتور رياض حجاب ما يجري في حلب بـ”كارثة حقيقية”، مشيراً إلى أنه جزء من الكارثة الكبرى التي يعيشها الشعب السوري منذ نحو ست سنوات.

واعتبر حجاب في اتصال هاتفي أجراه مساء اليوم بوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، استخدام النظام والطيران الروسي للأسلحة المحرمة دولياً من قنابل خارقة وحارقة، وارتجاجية وعنقودية فوسفورية، دليل صارخ على عدم احترام روسيا للقوانين والاتفاقيات الدولية التي هي طرف فيها، بل تمردها وتحديها السافر لقرارات الأمم المتحدة، والتزاماتها المفروضة عليها بموجب القانون الدولي.

بدوره، أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، عزم واشنطن على الاستمرار في استكشاف مدى صدقية روسيا والتزامها بتعهداتها التي دخلت طرفاً فيها، والسعي الجاد لإيقاف القصف العشوائي على المدنيين وإنجاز وقف إطلاق نار يسمح بوصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق في سورية .

وكان حجاب أوضح في حديثه مع الوزير الامريكي، أن إستراتيجية النظام وروسيا وإيران واضحة المعالم هدفها تدمير سورية، ودفع السوريين نحو التطرّف والياس والنزوح من ديارهم، من خلال القصف العشوائي للمدنيين وعمليات التهجير القسري والتغيير الديموغرافي في جميع المناطق.

وشدد الدكتور حجاب على أن الشعب السوري مصمم على نيل حريته،  والانتقال من نظام ديكتاتوري استبدادي إلى دولة المواطنة والعدالة وسيادة القانون، بعيداً عن التطرّف والغُلو والارهاب، والقضاء على الحواضن الفكرية التي ترعاه وتغذيه، وبناء مادمره النظام المجرم وحلفاؤه الروس والإيرانيين والميليشيات الطائفية التي دنست تراب سورية بتواطىء مع نظام الأسد المجرم.

ورأى حجاب أنه للوقوف في وجه كل تلك المخططات الخبيثة لابد من تعزيز قدرات فصائل الجيش الحر ليكون قادرًا على حماية المدنيين من همجية وعدوان النظام وحلفائه، ومحاربة التطرّف والإرهاب والسعي الجاد للتوصل إلى وقف إطلاق نار يشمل جميع الأراضي السورية .

وفي ختام المحادثة أكد الجانبان على استمرار التشاور والتنسيق، وبذل كل مايمكن لوقف القصف العشوائي ضد المدنيين، وإيصال المساعدات الإنسانية لجميع المناطق المحاصرة والمنكوبة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *