الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

جازان.. سوق السمك يوم الجمعة “أسواق حرة”

جازان.. سوق السمك يوم الجمعة “أسواق حرة”
نُشر في: الجمعة 16 سبتمبر 2016 | 04:09 م
A+ A A-
0
المسار - نايف عريشي - جازان:

صخب الباعة وأصواتهم المرتفعة، وتشكيلة أسماك البحر الأحمر الزاهية الملونة التي تمنح سوق السمك بجازان جمالا بألوان طبيعية، تستقبل مرتادي السوق في العادة قبل وصول الروائح إلى أنوفهم، من مسافة بعيدة في الطريق إلى داخل السوق، لكن يوم الجمعة يتحول السوق إلى بازار خاص يأخذ الباعة من المقيمين مساحة كبيرة فيه، تعرض الأسماك، وكل شيء يباع من بضاعة وأطعمة بلادهم بطرق مبتكرة لجذب انتباه الزبائن والتسويق، فالسوق في هذا اليوم يتحول إلى ما يشبه السوق الحرة.

سيطرة الجاليات

55

في يوم الجمعة، أبناء الجاليات المقيمة في المدينة، هم أسياد المشهد والألوان الأساسية في تشكيل لوحة السوق، حيث يحرص عدد من أبناء الجاليات من مختلف الجنسيات، الأغلبية فيهم من الفلبينيين والهنود والمصريين، فجميعهم ثقافة السمك لا تغيب عن موائدهم، لكنهم ينتهزون هذا اليوم الذي يعتبر اجازة بعد نهاية أسبوع عمل، يعرضون فيه أنواعاً من البضائع والأكلات الخاصة ببلدانهم.

أنواع من الأطعمة

6

رصدت خلال جولة صباح اليوم الجمعة في السوق عددا من الباعة الفلبينيين والهنود واليمنيين والمصريين يقومون ببيع أنواع من الأكلات الخاصة ومنها الحلويات الفلبينية والمكسرات، وفي أحد أركان السوق تقوم مسنة فلبينية وزوجها بطهي انواع من الأكلات الفلبينية وتشهد زحاماً من الجالية الفلبينية.

 

أكلات  فلبينية

2

ويجيب مسن فلبيني عن نوع الأكلات التي يعرضها، مبتسماً، إنها أكلات  فلبينية خاصة تعدها زوجته في المنزل ونقوم ببيعها هنا للفلبينيين العاملين بالشركات في كل يوم إجازة.

ويقول أحد العمالة من الجنسية الهندية، يعرض أنواعاً من الأسماك، إن الانواع التي يعرضها يفضلها بنو جلدته ويقوم بصيدها وشراء البعض الآخر لعرضها في هذا اليوم الذي يشهد زحاماً شديداً.

الحمام والطيور

4

واستغل عدد من الشباب السعودي في السوق وجود تلك الجاليات بعرض أنواع من الحمام والطيور، وتحدث لـ المواطن محمد صوري بقوله: إنه يأتي كل جمعة بأنواع من الطيور والحمام والوز يبيع الزوج منها بمبلغ ١٢٠ ريالا وتجد إقبالاً من الجنسية الفلبينية والمصرية وكذلك الأطفال.

وفي وسط السوق ينتشر الباعة اليمنيون لبيع الخضروات والفواكه بعيداً عن سوق الخضار الكبير، وتشهد بضاعتهم إقبالاً لانخفاض أسعارها مقارنة بالسوق المركزي.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *