السبت - 3 ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. الرأي

جازان.. حقيقتها وسِرُّها (1: 2)

جازان.. حقيقتها وسِرُّها (1: 2)
نُشر في: الخميس 10 نوفمبر 2016 | 08:11 م
A+ A A-
48 تعليق
علي بن يحيى البهكلي

س/ من أي منطقةٍ أنت؟
ج/ أنا من منطقة جازان.

عزيزي.. إن كنت أنت صاحب الإجابة، فمن المؤكد أن السائل قد ردَّ عليك قائلًا: أنعِم وأكرِم بجازان، أرض العلم والأدب والثقافة والأخلاق والطيِّبة، وإن كنتَ السائل فسوف تصف جازان بتلك الصفات الرائعة، بل بما هو أكثر منها.

(جازان) جزءٌ عزيزٌ من وطننا الغالي سيد الأوطان المملكة العربية السعودية، ويُجمِعُ كل أبناء هذا الوطن على (حقيقة) ثابتة راسخة تتعلق بمنطقة جازان وأبناء منطقة جازان، علمًا بأنّ هناك (سِرًّا) عميقًا وراء تلك الحقيقة، فأما حقيقة جازان وأبنائها فإنها تكمن في التميُّز والريادة والتفوُّق، وفيما يلي نماذج من مجالات تميّز أبناء منطقة جازان:

جازان أرض الأدب والأدباء والشعر والشعراء، ومنبع روَّاد الثقافة والصحافة والإعلام، فأبناء جازان تعرفهم منابر الأدب وأروقة الثقافة ومؤسسات الصحافة ومنصات الإعلام.

جازان منجمٌ علميٌ زاخرٌ، فكم تخرَّج من أبناء جازان من علماء دين وفقهاء شريعة، وقضاة محاكم، وأعضاء إفتاء، ودعاةٍ ومصلحين انتشروا في سائر مناطق المملكة.

جازان يتميَّز أبناؤها بالتديُّن الفطري، ويتَّسمون بالمحافظة والوسطية، وهم بحمد الله تعالى محصّنون ضد الإرهاب، ولديهم المناعة من التطرُّف، فلا تجد فيهم متورطًا في الفكر الضال، ولا مشاركًا في الأعمال الإرهابية.

جازان منطقة ولّادةٌ.. فكم في أبناء جازان من موهوبين ومبدعين ومتميِّزين في شتى المجالات العلمية والعملية، فلا تجد مجالًا حيويًّا إلا ولأبناء جازان فيه قصب السبق.

‏جازان خرَّجت كثيرًا من المتفوقين والأكاديميين والمتخصصين في شتى المجالات، فلا تخلو جامعةٌ ولا قسم من الأكاديميين الجازانيين، الحاصلين على أعلى الشهادات العلمية.

‏جازان مأسدة الأبطال، وعرين الأسود، فلا يخلو سجل للشرف والشجاعة في بلادنا من أبناء جازان، وتلك أسماؤهم مطرّزةٌ في سجلات شهداء فلسطين، وشهداء الحرم الشريف، وشهداء الحد الجنوبي وغيرها.

‏جازان حضنٌ دافئ لكل أبناء الوطن، ويتميَّز أبناء جازان بمرونة التعامل، والقدرة على التأقلم مع غيرهم في احترام متبادل وتعامل راقٍ، فلا عصبية ولا عنصرية، ولا تقوقع ولا انكماش.

جازان منطقة يتميَّز أبناؤها جميعًا بوفائهم لعقيدتهم وقيادتهم، فلم يقف أحدٌ من أبناء جازان يومًا من الأيام ضد عقيدته ولا قيادته ولا بلده، بل هم يدٌ واحدةٌ مع علمائهم وحكّامهم، مخلصون أوفياء لا يقبلون أي مساومة، ولا مزايدة على دينهم، ولا على قيادتهم.

هذه بعض الجوانب والنماذج الحية تتمثل حقيقة في منطقة جازان، وأبناء منطقة جازان، وأصالتهم ومكانتهم.

هذه حقيقة جازان، فما هو السر؟ ولماذا جازان وأبناؤها هكذا؟

(للحديث بقية في الجزء الثاني)

الأربعاء 9/ 2/ 1438هـ

الرابط المختصر

التعليقات

  1. حسين بن يحيى احمد البهكلي حسين بن يحيى احمد البهكلي

    جزاك الله خيرا استاذ علي بن يحيى البهكلي مقال رائع جدا.

  2. عبدالله بن علي القرني عبدالله بن علي القرني

    روعة الحديث ..
    وجمال الطرح…
    وانتقاء الكلمات…
    تتجلى في هذا المقال…
    لله درك تستحق الثناء
    وجازان تستحق الاشادة وزيادة.

  3. نبيل يحيى الحكمي نبيل يحيى الحكمي

    “جازان منطقة يتميَّز أبناؤها جميعًا بوفائهم لعقيدتهم وقيادتهم”
    لو لم يكن لأبناء جازان إلا هذه الخصلة لكفى..

    طابت أيامك أستاذنا الفاضل وسلمت يد تكتب بها..

  4. يحيى معيدي يحيى معيدي

    بوركت أيها الرائد
    نعم ، حقائق ونماذج حية وفريدة منسوجة بعبق الأصالة والولاء الصادق .
    تستحق جازان ويستحق وطننا الرائد سيد الأوطان.
    هنيئا للوطن بك أستاذنا الجميل علي البهكلي.

  5. فهد بن سعد الزهراني فهد بن سعد الزهراني

    كل من عرفته من جازان مثال مميز من العلم والدين والانضباط والذكاء واعرف الكثير منهم وهذا من توفيق الله لي شخصيا .. المسملي والحكمي الضمدي والبهكلي … والكثير والكثير
    شاكرا كاتب المقال السابق بالفعل أصبت كبد الحقيقة …

  6. محبكم حمد صديق طاهر محبكم حمد صديق طاهر

    ما شاء الله
    مقدمة جذابة وعرض شيق
    وثناء بلسان الواقع
    جميل أبا البراء
    في انتظار البقية

  7. يحيى بن سليمان الودعاني يحيى بن سليمان الودعاني

    بارك الله فيك
    خير من يتكلم ويصف جازان وأبناء هو ابن جازان !
    شكر الله لكم جهودكم وكتاباتكم الماتعة استاذنا القدير ونفع بكم ووفقكم لكل خير.
    ( ننتظر الجزء الثاني )

  8. د / محمد مرعي الحارثي د / محمد مرعي الحارثي

    أحسنت .. أبا البراء ، وأنت وعشيرتك البهاكلة الكرام .. دليل ماثل في العلم والقضاء والأدب والبيان وكتابة التاريخ الذي لا ينسى مآثر الكرام

  9. حسن يحيى الفيلالي حسن يحيى الفيلالي

    أنعم بجيزان وأهل جيران،
    فهم أهل الحكمة والإيمان
    أهل الأصالة، أهل الطيب،
    أهل الود والمحبة
    أهل الكرم
    أهل التضحية والوفاء
    أهل الشعر والنثر والأدب،
    أهل التواضع ولين الجانب
    أهل الهمة العالية
    أهل الإبداع والتميز

    هم أهلي ،، لأني أحبهم ،، ولو لم أكن منهم

  10. صبري عبدالله صبري عبدالله

    والله والنعم بجازان واهلها الطيبين اهل الكرم والجود ، ابدعت وانصفت ومازلت استاذنا علي البهكلي وفقك الله ووفق ابناء بلادنا الحبيبة لكل مايحبه ويرضاه وان يديم عليها الأمن والأمان ويحفظ ولاة امورنا .

  11. ابوفهد ابوفهد

    جيزان في حياتي وبس لا اريد ان اتكلام

  12. معيض الودعاني معيض الودعاني

    مقال رائع……
    بارك الله فيك و سددك ايها الوفي،،،

  13. محمود عزالدين محمود عزالدين

    عاشق يتغزل في معشوقته، فهل عليه ملام؟!
    لا يعرف سر عشق أهل جازان لجازان إلا أهل جازان.

  14. خالد مطري خالد مطري

    شكرا يابن جازان الوفي مع أن شهادتنا مجروحة كوننا من جيزان لكن هذا هو الواقع الذي توارت عليه الأخبار أنهم أصحاب أدب وعلم ووفاء وولاء
    أحسنت في اختيار الموضوع وهذا من البر

  15. محمدعبدالله الفقيه محمدعبدالله الفقيه

    جزيت خيراعلى برك ووفائك بمنطقتك هذاماتستحقه جازان وابرازالحب لها
    لك مني الدعاء الخالص يالتوفيق ولجازان ووطننا الغالي كل رقي وتقدم في ظل حكومتنا الرشيده بقيادة ملك الحزم والارادة سلمان ونائبيه وفقهم الله

  16. سعيد بن كشم القحطاني سعيد بن كشم القحطاني

    انعم واكرم بكاتب المقال
    واهل جازان
    اهل ود ووفاء وطيب معشر
    وبلاد علم ودعوة

  17. ابو مازن ابو مازن

    بوركت يا سر جازان
    ونبضها ….

  18. محمد أبوالخير ...أبوالمهند محمد أبوالخير ...أبوالمهند

    مقال رائع أخي أبا البراء لاعدمنا قلمك الراقي وبيانك
    الألمعي عشت مبدعا .

  19. أبو المنذر عبد الرزاق أبو المنذر عبد الرزاق

    جميل
    ورائع
    هذا المقال
    بارك الله فيكم وزادكم من فضله وأنتم ابن المنطقة البار بها تفخرون وبكم تفخر
    مشتاقون لمعرفة السر

  20. جمال عوض جمال عوض

    رائع استاذي الكريم…

  21. منصور الفاسي منصور الفاسي

    من علامة الرشد وحسن الأصل أن يكون المرء إلى مسقط رأسه مشتاق وبه يتغنى وله ينظم الشعر ويحسن النثر.

  22. عبدالله النجعي عبدالله النجعي

    استمرار لابداعاتك كالعادة

    نحتاج كثيراً مثل هذه المقالات للمنطقة

  23. عمر الغامدي عمر الغامدي

    بكل شوق .. نتطلع لمعرفة السبب وراء كل تلك الحقائق المشاهدة حقا على أرض الواقع ولا يستطيع أحد إنكارها .. أنعم و أكرم

  24. أحمد بن يحيى العقيبي البهكلي أحمد بن يحيى العقيبي البهكلي

    بالفعل جازان تغنى بها الطير قبل الشعر حنين الشوق يجرني اليك بكل تضاريس الارض هي جازان ففيها الوادي والسهل والجبال الشامخات والبحر وقبل ذلك فيها العلماء والشعر والادب فيها الابطال والنشاما شكرا استاذ علي مقال رائع عن روح ووطن مع تمنياتي لك بالتوفيق.

  25. محمد حسن أبوعقيل محمد حسن أبوعقيل

    كلمات مضيئة من ابن جازان البار .

  26. إبراهيم دغريري إبراهيم دغريري

    في حضرة الجمال تنضب الكلمات ،جازان عشق تتذوقه الخلجات وتترسمه النظرات وتخلده العبرات …
    أحسنت قولاً ووصفاً أيها الأديب البارع أبا البراء فلك كل الوفاء والثناء .

  27. زكي بن محمد البهكلي زكي بن محمد البهكلي

    مقال رائع ويستحق الشكر
    وكالعادة دائما مبدع وفقك الله

  28. علي ابراهيم علي البهكلي علي ابراهيم علي البهكلي

    احسنت ابا البراء….كلمات مؤثرة ولها ايقاعها …نعم انه لفخر لنا بك ياجازان الحبيبة ستبقين في قلوبنا مهما ابتعدنا عنك لظروف الحياة..اقدم شكري لكل من ينتمي لجازان الحبيبة…ودمتم بخير…

  29. يحيى بن حسن البهكلي - أبو تميم يحيى بن حسن البهكلي - أبو تميم

    بوركت ابا البراء وفقك الله ونفع بك وبعلمك وأدبك
    مقال في غاية الروعة والجمال والسلاسة والتشويق في الاسلوب والطرح فجازان فعلاً ولادة للمبدعين والمتميزين في شتى المجالات وهذا يعود لتوفيق الله تعالى ثم لتمسك اهل جازان بدينهم وولاءهم وحرصهم على رفعة وعزة وصنهم .

  30. محمدحسن البهكلي محمدحسن البهكلي

    نعم صحيح هؤلاء نحن ابناء جازان

    شكرا من القلب للاستاذ/علي بن يحى البهكلي على الكلام الجميل

  31. علي الجريبي علي الجريبي

    مقال جميل جدا يصف حال منطقة ظاهره جميل جدا و باطنه مرير
    ماذا قدم أبناء جازان لجازان

  32. أبو المهند الرفاعي أبو المهند الرفاعي

    جازان إني من هواك لشاكي

    مقال رائع جدا ….. شكرا لك على هذا الطرح .

  33. محمد بن علي المسملي محمد بن علي المسملي

    بارك الله في قلمكم الوفي وحرفكم الأبي ..

  34. محمد حسن مجلي محمد حسن مجلي

    طرح جميل ونتشوق لقراءة الجزء الثاني كل ابناء جازان فداء لارض الحرمين والقياده الحكيمه بوركتي ياجازان العلم والادب والاخلاق

  35. ابومصعب الحربي ابومصعب الحربي

    مقال جميل بوركت ياشيخ علي وجازان تستاهل

  36. ابو عبد الرحمن الواصلي ابو عبد الرحمن الواصلي

    ابو البراء مبدع ومتألق
    مقال رائع كروعتك
    جازان الكل. يشهد لها ولا يخالفك الرأي الا جاهل او حاقد

  37. إبراهيم خيري إبراهيم خيري

    مقال رائع يحاكي أرض الواقع ويظهر درر منطقتنا الغالية فشكرا لكم أستاذ علي

  38. ز. بنتن ز. بنتن

    اشادة في محلها ، ومديح مستحق ، لا فُض فوك.

  39. زياد البهكلي زياد البهكلي

    نعم جازان اهل العلم والعلماء
    بارك الله فيك ابوالبراء مقال رائع

  40. محمد حسين ال ابو عمرين البهكلي محمد حسين ال ابو عمرين البهكلي

    نعم انها جازان اىض الخير ارض الحضارة بلد العلم والادب والشعر ابنائها كرماء وشهادتي مجروحة لاني ابنها ابنائها يحبون كل بقعة بهذا الوطن الغالي ولائهم لدينهم ووطنهم واولياء امورهم فهم تربوا على الفطرة لانجد فيهم الارهابي ولاتجد فيهم الخائن لدينه ومليكه ووطنية تعاملهم راقي مع الغير مسالمين اشداء على اعداء الوطن ابطال يتصفون بالشجاعة والكرم.

    جازان هي المنطقة التي بها البحر والصحراء والسهل والجبل جازان يعجز القلم عن وصفها تتعثر الحروف
    فمهما تكتب عنها ستكون اقل من مستوى الكاتب فهي نجمة تلألأ في سماء المملكة شكرا ابا البراء على هذا الطرح الرائع وننتظر من باقي الادباء والشعراء والمأرخين ان يعتنوا بهذه الدّرة الجميلة

  41. أبو معاذ المسملي أبو معاذ المسملي

    جزاك الله خير يا شيخ علي مقال رائع جدا
    وأتمنى منك نشر بعض من مشائخ المنطقة و علمائها في العصر الحديث بكتابة سيرهم فيما خدموا به الدين والوطن

  42. محمد خواجي محمد خواجي

    مع ان المنطقة ظلمت اعلاميا كثيرا و لم تنهض الا متاخرا لكنها اليوم من اوائل المناطق في كل شي
    علميا – سياحيا – اقتصاديا – فكريا …. الخ
    كانت و ستبقى جازان ارض العلم و الحضارة و مهد التراث و الاقتصاد ..

    سَلِمَتْ يمناك
    و بانتظار الجزء الثاني و معرفة ماهو السر !

  43. أحمد بن يحيى محمد البهكلي أحمد بن يحيى محمد البهكلي

    (حب الوطن من الإيمان)، وقد جمع المقال هذه القيمة بحقائق التاريخ والجغرافيا والعلم والأدب والنبوغ التي تقدم جازان أدلتها المقنعة على كل منها. وربما كان لتوسط منطقة جازان بين مركزين علميين عريقين، الحجاز واليمن، دور في ازدهار الحضارة والعمران والتأليف والشعر والاقتصاد، من خلال رحلة الشتاء الواردة في القرآن الكريم. ويضاف إلى ذلك عامل آخر وهو وقوعها في نقطة التواصل البري بين جبال السروات والبحر الأحمر وكانت سلة خبز الجزيرة العربية حيث كانت محاصيلها الزراعية تغذي جبال السروات وغيرها. وهي تقع كذلك في نقطة التواصل البحري بين شمال البحر الأحمر وجنوبه مما أتاح للبحارة والمؤرخين والرحالة القدامى والمحدثين أن يزوروها ويكتبوا عنها وينقلوا الحضارة إليها، كما أتاح ذلك لأبنائها ركوب البحر للصيد واستخراج اللؤلؤ مما أوصلهم إلى أماكن بعيدة كالهند وشواطئ الخليج العربي. وهي غير بعيدة عن الشاطئ الإفريقي، وقد تبادل الشاطئان الشرقي والغربي للبحر الأحمر تجارب المجتمعات واللغات والفنون ونمط البناء واللباس. باختصار، جازان أشبه بواسطة العِقد.

  44. حفظي بن حسين حفظي بن حسين

    كلام جميل جدا ينبع من قلب مخلص لكل افراد الشعب السعودي ومنطقتنا منطقة جازان بصفة خاصة اشكرك على هذا المقال بارك الله فيك والى الامام الله يوفقك

  45. يحيى هادي القيسي يحيى هادي القيسي

    مقال جميل
    بوركت شيخنا أبا البراء
    ننتظر البقية

  46. عبد الرحمن الأهدل عبد الرحمن الأهدل

    أسعدتنا مرتين
    لله درك

  47. هاشم محسن هاشم محسن

    هذا جانب مشرق من جازان سطرته انامل اديب من بنيها… يعرفها حق المعرفة..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *