الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

ثورة في جراحة العيوب القلبية لدى الأطفال

ثورة في جراحة العيوب القلبية لدى الأطفال
نُشر في: الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 | 05:10 م
A+ A A-
0
المسار - ترجمة- أحمد موسى:

أحدث التقدم في مجال الأوعية الدموية الاصطناعية، نقلة هائلة في جراحة القلب لدى الأطفال الذين يولدون بعيوب خطيرة، حيث يمكن علاجهم بعملية جراحية واحدة فقط بعد نجاح الباحثين في تصميم أوعية دموية اصطناعية تنمو بصورة طبيعية مع تقدم العمر.

وأنعش هذا الإنجاز الأمل في علاج هذه العيوب القلبية لدى الأطفال بعملية جراحية واحدة، بدلاً عن عدد من عمليات القلب المفتوح التي كانت ضرورية في السابق.

وأشارت صحيفة القارديان إلى أن هذا الانفراج تحقق بواسطة باحثين في الولايات المتحدة تمكنوا من تصميم شرايين قابلة للنمو بعد زراعتها في الجسم، خلافاً لعمليات نقل الأنسجة المتبعة حتى الآن لتصحيح الأوعية الدموية المعيبة.

يشار إلى أن عدداً كبيراً من الأطفال الذين يولدون بعيوب قلبية، يضطرون للخضوع لعمليات جراحية رئيسية خلال حياتهم، نظراً لأن القنوات التي يتم استخدامها لتحل محل الأوعية الدموية المعيبة لا تنمو بصورة تتلاءم مع نمو القلب وباقي الجسم.

ويقول رئيس فريق الباحثين روبرت ترانكيلو: “ربما يضطر الطفل للخضوع لخمس من عمليات القلب المفتوح ليتم تعديل حجم هذه القنوات حتى يتلاءم مع نمو الطفل. وبالطبع، فإن ذلك يسبب آلاماً ومعاناة للمريض وذويه”.

وأوضحت صور الأشعة فوق السمعية التي أخذت على مدى 50 يوماً، بعد العملية أن الأوعية الاصطناعية نمت بنفس المعدل الطبيعي لنمو الجسم. كما أثبت الفحص المجهري أن الأوعية الاصطناعية لها نفس خصائص الأوعية الدموية الطبيعية فيما يتعلق بالبطانة الداخلية، والخلايا العضلية الناعمة ومادة “الإيلاستين”، وهو بروتين فائق المرونة يسمح للأوعية الدموية بالتمدد والانكماش.

وتتصف هذه الطريقة بمميزات عديدة مقارنة بأسلوب تجريبي آخر يعتمد على نمو الأوعية الدموية من خلايا المريض نفسه، وهي طريقة باهظة التكلفة وتستغرق وقتاً أطول.

وفي المقابل، يقول ترانكيلو: “إن عينة واحدة من الجلد تحتوي على عدد من الخلايا يكفي لإنتاج آلاف الأوعية الدموية الاصطناعية التي يمكن تخزينها لاستخدامها عند الحاجة، وبما أن الخلايا الحية تتم إزالتها أولاً فإنه يمكن زرع الأوعية في جسم أي مريض بدون حدوث أي رد فعل مناعي”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *