الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

توصيات بالسجن والغرامة للمتحرشين بمواقع التواصل الاجتماعي

توصيات بالسجن والغرامة للمتحرشين بمواقع التواصل الاجتماعي
نُشر في: الخميس 01 ديسمبر 2016 | 04:12 م
A+ A A-
0
المسار - الملتقى التثقيفي (المركز الإعلامي):

ناشد الملتقى التثقيفي الثالث عن العنف الأسري، بتشديد أنظمة حماية الأطفال من الاستغلال الجنسي، وإدخال عقوبات مشددة، لافتقاد نظام حماية الطفل الحالي من العقوبة، ما يسهم في زيادة مثل هذه المخالفات.

وأكد المستشار القانوني أحمد المحيميد، خلال الملتقي الذي نظمه مركز جونز هوبكنز في أرامكو السعودية بالخبر، أمس الأربعاء، بمشاركة عدد من الأطباء، و150 طالبا وطالبة بمختلف المراحل الدراسية، وجود تنسيق بين مختلف الجهات المختصة بحماية المرأة والطفل ينقصه تفعيل للمظلة الرسمية التي أعلن عنها مجلس الوزراء وهي مجلس شؤون الأسرة حتى يتم ترشيخ التوعية والتثقيف في مجال الحماية من العنف الأسري.

وكشف المحيميد، عن رفع توصيات بإقرار عقوبات حسب نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية تصل إلى عقوبة السجن سنة كاملة وغرامة مالية لا تزيد على 500 ألف ريال تحت بند المساس بالحياة الخاصة والتي تتضمن التحرش والإساءة وإلحاق الضرر بالآخرين، موصيا بتدريب وتأهيل المتخصصين بمجال العنف الأسري في كل الجهات المشتركة بحماية أفراد الأسرة وزيادة التوعية المجتمعية بهذا الأمر من كافة الأفراد والجهات والتي بمقدمتها وسائل الإعلام.

وأشارت رئيسة الملتقى طبيبة الأطفال في مستشفى جونز هوبكنز بأرامكو السعودية الدكتورة حنان الشيخ، أن احصائيات العنف الجنسي على الأطفال في مجتمعنا غير متوافرة بدقة، نظرا لعدم الإفصاح عنها لتخوف الأهل من الفضيحة وعدم تسامح المجتمع مع هذه القضايا والاعتقاد السائد أن الطفل سينسى مع الوقت، في الوقت الذي اثبتت الدراسات العلمية تأثيره السلبي على الطفل على المدى القريب والبعيد وتأثيره على أسرهم.

وأوضحت أن العنف الجنسي يتخذ أشكالا مختلفة مثل الاعتداء الجنسي أو الاغتصاب أو التحرش الجنسي أو الاستغلال في الدعارة أو المواد الإباحية، ويمكن أن يحدث الاعتداء في اي مكان وفي اي وقت مثل المنزل، المدرسة، الأماكن العامة ومن أقرب الناس للطفل، مطالبة بوجود مواد حول العنف الجنسي والاعتداء الجنسي والتطور الجنسي للطفل في المواد الدراسية، لاسيما ان نسبة التحرش العالمية 1 الى 4 بين الفتيات و1 الى 6 بين الأطفال بحسب احصائيات الأمم المتحدة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *