الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

توثيق 1042 خرقًا و512 انتهاكًا للهدنة في 72 ساعة باليمن

توثيق 1042 خرقًا و512 انتهاكًا للهدنة في 72 ساعة باليمن
نُشر في: الأربعاء 26 أكتوبر 2016 | 09:10 م
A+ A A-
0
المسار - خاص:

أعلن التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن “YCMHRV” عن توثيقه (1042) خرقًا ارتكبتها ميليشيات الحوثي وصالح خلال أيام الهدنة الثلاثة في عشر محافظات. وأشار تقرير أصدره التحالف، اليوم، تحت عنوان “72 ساعة حرب” إلى تصدّر محافظة تعز قائمة الخروقات بواقع 522 خرقًا، تلتها محافظة مأرب بعدد 148 خرقًا، ثم محافظتا حجة وصنعاء بمعدل 75 خرقًا في الأولى، و71 في الثانية.

واحتلت محافظة صعدة المرتبة الخامسة بـ62 خرقًا، تلتها محافظة الضالع بعدد 47 خرقًا، ومحافظة الجوف بـ38 خرقًا، ثم محافظتا البيضاء ولحج بمعدل 27 خرقًا في كلٍّ منها، في حين جاءت محافظة شبوة في المرتبة الأخيرة، والتي شهدت 25 خرقًا من قِبَل ميليشيات الحوثي وصالح خلال 72 ساعة هدنة، كان قد دعا لها المبعوث الأممي لدى اليمن “إسماعيل ولد الشيخ أحمد” مطلع أكتوبر 2016م بعد اشتداد المعارك، وتقدم الجيش الشرعي والمقاومة الشعبية في جبهتَي “البقع” و”كتاف” اللتين فتحتا مؤخرًا ضمن خطة عسكرية لتحرير محافظة صعدة معقل جماعة الحوثي المسلحة.

 هجوم مكثّف

وتركّزت معظم الخروقات المرصودة والموثقة من قِبَل فريق التحالف اليمني لرصد الانتهاكات في عمليات الهجوم المكثف التي شنّتها ميليشيات الحوثي وصالح، خلال أيام الهدنة الثلاثة على مواقع للجيش الشرعي الذي تصدَّى لبعضها بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي والمقاومة الشعبية، فضلًا عن سقوط عشرات القذائف على أحياء سكنية في نطاق سيطرة الجيش والمقاومة، والتي تأكد بالدليل القاطع انطلاقها من مواقع تمركز الميليشيات.

حصار وتضييق الخناق

كما شملت تلك الخروقات الحصار وتضييق الخناق الذي تمارسه ميليشيات الحوثي وصالح بحق السكان المدنيين في بعض المدن اليمنية التي رفضت الخضوع لسيطرتها، وعدم فتح المنافذ أمام قوافل الإغاثة والمساعدات المقرر دخولها إلى تلك المناطق المحاصرة. إلى ذلك وثق فريق التحالف اليمني 512 انتهاكًا ارتكبتها ميليشيات الحوثي وصالح خلال 72 ساعة هدنة طالت معظمها أكاديميين ونشطاء سياسيين وإعلاميين وحقوقيين وعسكريين مناوئين لميليشيات الحوثي وصالح في 16 محافظة يمنية شملها الرصد والتوثيق.

تنوُّع الانتهاكات

وتنوَّعت الانتهاكات بين (قتل، إصابة، اعتقال، تعذيب، قصف ومداهمة مرافق عامة ومنشآت حكومية، قصف ومداهمة منازل ومنشآت خاصة، قصف ومداهمة وحصار قرى ومدن وأحياء سكنية، استحداث نقاط تفتيش لتقييد تحركات وتنقلات المواطنين، جباية الأموال دون وجه حق، ومصادرة الحريات العامة. وتؤكد الأرقام والإحصائيات الموثقة من قِبَل الفريق أن 34 شخصًا قتلوا وأصيب 135 آخرون بنيران ميليشيات الحوثي وصالح التي اخترقت بها الهدنة، بينهم 6 قتلى و41 مصابًا من المدنيين في 11 محافظة يمنية، في حين تضرر 46 منزلًا و17 منشأة حكومية جرَّاء قصف الميليشيات على الأحياء السكنية والمرافق الخدمية خلال أيام الهدنة الثلاثة.

 اقتحام ومداهمة منازل

وسجّل الفريق 16 حالة اقتحام ومداهمة لمنازل المواطنين في أمانة العاصمة ومديريتي “النادرة” و”الرضمة” بمحافظة إب، ومدينة الحديدة، ومنطقة الحقب بمديرية دمت محافظة الضالع، ومدينة ذمار، بالإضافة إلى اقتحام ومداهمة 4 مرافق تعليمية في أمانة العاصمة وذمار لغرض الاختطاف أو التحشيد لجبهات القتال.

وتم توثيق 66 حالة حصار ومداهمة وقصف للقرى والأحياء السكنية في 12 محافظة يمنية. كما وثق فريق التحالف اليمني 136 حالة اعتقال وتعذيب ارتكبتها ميليشيات الحوثي وصالح بحق مدنيين خلال 72 ساعة فقط بحق نشطاء مناوئين لها في 11 محافظة يمنية معظمها كانت في مديرية النادرة بمحافظة إب، وقرية “الحقب” بمديرية دمت محافظة الضالع، وكذلك محافظة ريمة التي شهدت 21 حالة اعتقال وتعذيب.

وتوزعت الانتهاكات الأخرى على فرض وجباية الأموال بقوة تحت مسمّى الحملة الوطنية لدعم البنك المركزي التي دعا لها في وقت سابق زعيم جماعة الحوثي عبر وسائل الإعلام، واستحداث نقاط التفتيش عند مداخل المدن والأحياء السكنية، وتضييق الخناق على المواطن في تحركاته وتنقلاته ولقمة عيشه.

استهداف مدرسة

إلى ذلك وثَّق الفريق واقعة استهداف مدرسة “مدغل” شمال غرب محافظة مأرب بقذائف هاون أطلقتها ميليشيا الحوثي وصالح في تمام الساعة العاشرة من مساءً الجمعة 21 /10/ 2016م والتي نتج عنها إصابة خمسة معلمين وحارس المدرسة اثناء تواجدهم في سكنهم المدرسي بداخل المدرسة.

 أول خرق في تعز

ومنذ الدقائق الأولى لسريان الهدنة السادسة في اليمن شرعت ميليشيا الحوثي وصالح في خرقها بدءًا من محافظة تعز وسط البلاد التي شهدت أول خرق للهدنة في دقائقها الأولى لسريانها وتحديدًا الساعة 12:05 صباح الخميس 20 أكتوبر 2016م، وذلك بقصف مواقع الجيش والمقاومة في جبل هان بمضادات طيران من قِبَل الميليشيات المتمركزة في “تبة الضنين”. وتزامن ذلك مع خروقات مماثلة ارتكبتها ميليشيات الحوثي وصالح في كل من محافظات (صعدة، مأرب، صنعاء حجة، البيضاء، الجوف، الضالع، شبوة، لحج)، حيث هاجمت بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة مواقع الجيش الشرعي والمقاومة الشعبية في جبهات (صرواح، البقع، كتاف، ميدي، جبل المنارة، الصومعة، الغيل، قيفة رداع، الزاهر، عسيلان، قعطبة، كرش، …).

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *