الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

تصاعد عنف المخابرات الفارسية ضد الأحوازيين

تصاعد عنف المخابرات الفارسية ضد الأحوازيين
نُشر في: الإثنين 27 يونيو 2016 | 03:06 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

هاجمت قوات الاحتلال الفارسي قرية بيت حنوش، غرب مدينة السوس، يوم الخميس الماضي، وفتحت نيران أسلحتها على المواطنين بشكل عشوائي؛ مما أسفر عن إصابة شاب بجروح خطيرة.

وأكدت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن قوات من جهاز المخابرات تساندها قوات من الأمن وميليشيا الباسيج هاجمت بشكلٍ وحشي قرية بيت حنوش الواقعة غرب قضاء السوس يوم 23 يونيو الجاري.

وقالت المصادر إن الهجوم الوحشي الذي استخدمت خلاله قوات الاحتلال، الرصاص الحي ضد سكان قرية “بيت حنوش” أدى إلى إصابة المواطن إحسان شنان الدبي البالغ من العمر 19 عامًا بجروح خطيرة في عموده الفقري وفمه، نقل على إثرها إلى أحد مستشفيات مدينة الأحواز العاصمة.

تجدر الإشارة إلى أن الشاب إحسان الدبي اعتقل قبل فترة من قِبَل قوات الاحتلال ولكنه تمكّن من الإفلات من قبضتهم.

وأضافت إن سلطات الاحتلال تتهم الشاب الأحوازي احسان شنان الدبي بالمشاركة في الهجوم على ملالي الحوزة الصفوية الذين كانوا مجتمعين في غابة الكرخة (زورة حتة) في يوم 18 أبريل الماضي، حيث تعرّضوا للضرب من قِبَل مجهولين.

وصعّدت قوات الاحتلال خلال الفترة الأخيرة من استخدامها للعنف المفرط، وذلك باستخدام الرصاص الحي ضد المواطنين؛ مما يُنذر بموجة جديدة من الإرهاب الفارسي قد تطال العديد من النشطاء الأحوازيين.

وفي 11 يونيو الجاري أطلق عناصر قوات الاحتلال الفارسي النار على المواطن نادر الشريفي في مدينة عبادان مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة حيث توفي على إثرها.

كما أجهزت قوات الأمن الفارسية في شهر مايو الماضي على المواطن الأحوازي علي محمد الهلالي بعد أن سلّم نفسه نتيجة إصابته بجروح إثر تعرّضه لإطلاق نار من هذه القوات ولم يُسلّم جثمان القتيل إلا بعد عشرين يومًا.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *