الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. منوعات

تشخيص خاطئ كاد أن يودي بحياة رضيع

تشخيص خاطئ كاد أن يودي بحياة رضيع
نُشر في: الأحد 18 سبتمبر 2016 | 03:09 ص
A+ A A-
0
المسار - ترجمة- وفاء الغامدي:

كشفت إحدى الأمهات لـ”الديلي ميل” أن طفلها البالغ من العمر 4 أسابيع كاد يموت بعد فشل الأطباء في تشخيص حالته إثر إصابته بالتهاب السحايا؛ وشُخص بالبرد.

وأضافت: أخبرني طبيبه أنه يجب أن أخرج طفلي من المستشفى، لكن لم أستطع.. كنت خائفة من أن يحدث له شيئًا، وكنت سعيدة للغاية حيث إنني علمت أن هذا حدس الأم الذي يكون صحيحًا دائمًا”.

وقالت الممرضة ” أليسون” المسؤولة عن حضانة الأطفال: “هرعت بالطفل “جون” بعدما شعرت أنه لا يستجيب تمامًا وليس نائمًا، وكنت أشعر أن الأمر ليس على ما يرام، لأنه صرخ صرخة عالية النبرة، وهذه علامة من علامات التهاب السحايا في الأطفال الرضّع”.

وعلى الرغم من نقل الطفل لقسم الطوارئ؛ إلا أن والديه لم يستطيعا رؤيته إلا بعد ساعات!

وقال الطبيب المسؤول عن حالته سابقًا إن حالته كانت على ما يرام، لكن والديه رفضا الاستماع وأصرا على أن الطفل مريض، وأظهرت التحاليل أنه مصاب بالتهاب السحايا وتسمم الدم.

وخضع “جون” لمزيد من الفحوصات لتأكيد التشخيص، ويبلغ الآن 11 شهرًا ويتمتع بكامل صحته، وقررت عائلته جمع التبرعات لمؤسسة خيرية كجزء من احتفالات عيد ميلاده الأول.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *