الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

تجربة ناجحة لعيادة الكشف عن سرطان الثدي بالمراكز التجارية

تجربة ناجحة لعيادة الكشف عن سرطان الثدي بالمراكز التجارية
نُشر في: الجمعة 24 يونيو 2016 | 02:06 م
A+ A A-
0
المسار - الرياض:

تعد عيادة الكشف المبكر عن سرطان الثدي والأمراض المزمنة التي أنشأتها وزارة الصحة تجربة رائدة ضمن شراكة مجتمعية من القطاع الخاص.

وأوضحت مديرة البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي الدكتورة فاتنة الطحّان أن العيادة التي يشرف عليها البرنامج تعتبر هي الأولى من نوعها في إقليم شرق البحر الأبيض المتوسط، والعالم، وفق تقييم منظمة الصحة العالمية.

وقالت الدكتورة الطحّان إن وزارة الصحة ممثلة في البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي وفرت عيادتين للكشف المبكر عن سرطان الثدي بالماموغرام في اثنين من أكبر المراكز التجارية في الرياض، هما حياة مول، وبانوراما مول، مشيرة إلى أن العيادتين تستقبلان السيدات خلال الفترة المسائية من الساعة الرابعة عصراً إلى الساعة العاشرة مساءً يومياً ما عدا يوم الجمعة، وفي شهر رمضان المبارك من الساعة التاسعة ليلاً حتى الساعة الواحدة صباحا.

وأبانت الدكتورة فاتنة أن ” البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي قام في شهر أكتوبر من عام 2014م كخطوة مهمة بافتتاح عيادتين للكشف المبكر عن صحة المرأة وبدعم من القطاع الخاص يتم فيهما تقديم خدمة الكشف المبكر عن سرطان الثدي بالماموغرام، والفحص الاكلينيكي، إلى جانب خدمة الكشف عن بعض الأمراض المزمنة ذات الأولوية بالمملكة وعند السيدات مثل الكشف عن هشاشة العظام بواسطة جهاز الديكسا الشعاعي، الكشف عن ضغط الدم، سكر الدم والسمنة.

كما أكدت الدكتورة فاتنة الطحان أن كافة الخدمات التي تقدمها العيادتين تقدم بشكل مجاني وبجودة عالية من قبل فريق طبي مدرب تدريب نوعي وبمعايير تدريب عالمية داخل عيادة صممت على الطراز الحديث بحيث تبهج السيدات بأناقتها، مشيرة إلى أن العيادة مجهزة بأحدث الاجهزة الطبية، كما أن البرنامج يضمن للسيدات متابعة مسار الكشف في حال احتياجهن لفحوصات مكملة، إذ يقوم البرنامج بتحويل السيدات للمشافي المرجعية لعمل الفحوصات اللازمة وتلقي العلاج المناسب وذلك ضمن فترة زمنية قياسية لتجنب أي تأخير.

ووفقاً للمؤشرات الإيجابية، توقعت مديرة البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي أن تشهد العيادتان مزيداً من الإقبال، لبث المزيد من رسائل التثقيف عن هذه الأمراض وعوامل الخطورة المرتبطة بها وكيفية تجنبها باتباع حياة صحية سليمة للمحافظة على صحتها وبأهمية الكشف المبكر الدوري عن سرطان الثدي في إنقاذ الحياة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *