الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

إعادة التغريد تُثير الشكوك

تجارة العقار من “التلقيمة” إلى “التعليقة”

تجارة العقار من “التلقيمة” إلى “التعليقة”
نُشر في: الأربعاء 09 نوفمبر 2016 | 08:11 ص
A+ A A-
0
المسار - علي الزهراني - الرياض:

هل العقار في نزول؟ وكيف يراه المحللون والأكاديميون والأشخاص العاديون؟ وكيف أصبح المشهد، اليوم، بعد مرور قرابة 6 سنوات؟%d8%b9%d8%a8%d8%af%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%87%d8%b1%d9%8a

تتابع.. فالمحلل الاقتصادي عبدالحميد العمري، الذي يُعدُّ الأبرز، وقائد الانتفاضة ضد مَن سمَّاهم “تجّار التراب”، وتارة “تجّار التلقيمة”، منذ عام 1432هـ حتى ونحن نستقبل العام الجديد 1438هـ.. انتقده معارضوه، وملَّوا من تحليلاته ورؤاه ومتابعيه.

وسخر “العمري” عبر تغريدته: “الصياح والرتويت على قدر الألم.. خلّه مع نفسه يبيع أبو تلقيمة! أخطر مؤشر في سوق العقار اليوم، أن الجميع يريد البيع والبيع فقط!”، في إشارة إلى تجّار وسماسرة العقار، وردًّا على أستاذ العقيدة ومقارنة الأديان من جامعة الملك سعود، الدكتور عبدالله الشهري، الذي غرَّد بقوله: “حساب لمكتب عقاري مشهور، يعرض أرضًا للبيع.. دخلت على المرتوتين، فوجدتهم كبار المستثمرين”.

لوحات البيع في ازدياد

وأكّد المغرِّد “بن حوزان” أنّ العقار في نزول مستمر؛ مبينًا أنه كان يتابع مخططًا في الخُبَر من رمضان؛ حيث “كانت الأسعار 290000 إلى 310000، اليوم تترواح بين 200 ألف إلى 230 ألفًا”، بحسب قوله.

وقال المعرِّف “آفا”: “حصل معي شخصيًا قبل ستة أشهر دوبلكس للبيع بمليون و200 واليوم بـ900 قابل للتفاوض، الموقع ممتاز جدًّا”، وأضاف: “طبعًا قلت له انتظر مني اتصالًا بعد 6 أشهر”، في إشارة إلى نزول الأسعار.

وكشف المغرِّد عبدالعزيز آل محمود عن تجربته، قائلًا: “لي سنة تقريبًا أبي أشتري أرضًا لم أشاهد أكثر من عدد لوحات (للبيع مباشرة من المالك) الآن وفي شمال الرياض كل يوم يزداد عدد اللوحات!”.

“أسألك بالله ما تعبت”!

وجَّه أحد المتابعين لـ”العمري”، من خلال المعرِّف “أبو وايل” رسالة: “أسألك بالله ما تعبت.. ما راح تتعب يعني منهم 32 إلى 38 وأنت تسولف ولا نزل شيء.. حرام عليك.. حسّ باللي مضافين عندك بتويتر.. المضافين ما يحسّون”.%d8%b9%d8%a8%d8%af%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%85%d9%8a%d8%af

وتمنى الإعلامي علي القحطاني، هبوط سعر العقار والعودة للوضع الطبيعي، متسائلًا: “كم المدة الزمنية التقريبية للعودة للوضع الطبيعي؟ لأننا بصراحة نسمع العبارات منذ زمن”.

الشكوى لله!

ولخَّص “أبو ساري” الحال بقوله: “الله يرخص العقار نشتري ونتملك راحت أعمارنا وكبروا عيالنا وحنا ما تملّكنا بيوت.. الشكوى لله”.

وأضافت المغرّدة “أم نورة”: “العقار أخذ دورة زمنية متكاملة بدأت عام 2005-2006، وقمتها كانت 2015 الآن العقار في مرحلة ركود ما قبل العاصفة للبحث عن قاع”.

وسخر المعرّف “محمد الهاشمي” من العقاريين، قائلًا: “من التلقيمة إلى التعليقة”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *