الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

تبوك : أسعار المواشي تتراجع والتجار يصرون “كلام نت”

تبوك : أسعار المواشي تتراجع والتجار يصرون “كلام نت”
نُشر في: الإثنين 05 سبتمبر 2016 | 09:09 م
A+ A A-
0
المسار - تقرير - نهار الخليفة - تبوك

بينما تسجل أسعار الاغنام والمواشي في منطقة تبوك، تراجعاً ملحوظاً في الأسعار مع اقتراب عيد الأضحى، حيث تراوح التراجع الذي بدأ منذ محرم الماضي ، ما بين ٣٠٪‏ الى ٣٥ ٪‏. يصر بعض الباعة إنكار هذا الانخفاض، مدعين بأنه مجرد ” كلام في النت ” على حسب تعبيرهم.

وكشفت الجولة الميدانية لـ(المسار) في سوق المواشي والأغنام بتبوك، أن أسعار الأغنام التي كانت تباع بـ 1800 ريال . تراجعت أسعارها حالياً إلى نحو 1100 ريال.

وبين مؤكد للانخفاض ومنكر له، رصدت الجولة عزوف شبه تام من قبل المستهلكين – حتى الآن- فيما ظل قلة منهم ترتاد السوق في حالات الضرورة، غير أنه من المتوقع أن تشهد حركة البيع والشراء ارتفاعاً خلال اليومين المقبلين.

تراجع من شهور

(المسار ) استفسرت شيخ الدلاليين في سوق المواشي بتبوك، وعدد من الباعة والمستهلكين لتسليط الضوء حول هبوط الأسعار، وأسبابه وكشف المعوقات التي تعرض لها مربي الماشية ومطالب المواطنين وانعكاسات التراجع على موسم عيد الأضحى.

وقدر شيخ الدلاليين بسوق المواشي في تبوك هندي الحويطي نسبة التراجع ما بين ١٥٪‏ الى ٢٠ ٪‏ مبيناً بانه بدأ منذ مطلع العام الحالي .

وقال الحويطي: ” من الملاحظ أن التراجع بدأ بتدرج نسبي من شهر محرم الماضي وازداد الى أن وصلت الأسعار إلى وضعها الحالي، لكن مع قرب موسم عيد الأضحى من الطبيعي أن تأخذ الأسعار طريقها للتحسن مع ازدياد الطلب.

تلاعب في الأسعار

وبين شيخ الدلالين أن التركيز منذ فترة على الأسعار، لكن ومع ذلك لا أحد يتحدث عن معاناة الباعة وملاك الأغنام والمواشي، الذين يعانون من عدة أطراف لابد من ذكرها

وحدد الحويطي معناة مربي الماشية مع تفاوت أسعار البرسيم، التي تختلف في اليوم  الواحد، فأسعار الصباح تختلف ، عن المساء، دون رقابة تذكر، مشيراً إلى أن هذا الأمر يمثل خسارة  لمربي الماشية حيث يباع البرسيم بـ١٧ ريال صباحاً ويصل سعره في المساء إلى ١٩ ريال دون مبرر أو تفسير لمثل هذا التلاعب .

وأكد خلال حديثة بأن العمالة الوافدة تفرض سيطرتها التامة على سوق البرسيم من خلال التلاعب في الأسعار التي تجعل من مربي الماشية أمام الأمر الواقع .

واقترح شيخ الدلاليين تكوين لجنة من قبل وزارة التجارة والاستثمار لكشف التلاعب على أن تضم اللجنة ممثلين من الإمارة والشرطة، وأن تحدد الأسعار بشكل ثابت حتى يستقر السوق بشكلة الطبيعي ويتم إنصاف جميع الأطراف من بائع ومشتري.

إنكار للتراجع

من جانبه قال أحمد بكر أحد الباعة الوافدين، لـ إن تراجع أسعار الأغنام الذي يتحدث عنه الناس ، هو مجرد كلام في الإنترنت، رافضاً بأن هناك تراجعاً، وأضاف بأن الأسعار كما هي وستزداد كلما اقترب الموسم.

ويدعم البائع عبد الله الرشيدي حديث من سبقه في أن تراجع الأسعار مجرد أحاديث يجري تداولها بين الناس، مؤكداً أن الأسعار ستشهد حركة تصاعدين وتعود إلى وضعها الطبيعي مع اقتراب عيد الأضحى.

وبالرغم من ذلك ومن خلال الجولة فإن أسعار الأغنام النعيمي تراوحت ما بين 1000 ريال الى 1200 ريال، أما المستورد السواكني كانت أسعاره من 650 ريال إلى 800 ريال مما يؤكد حقيقة تراجع الأسعار على مستوى منطقة تبوك .

مطالبات بالرقابة

إلى ذلك قال المواطن محسن عطية إن الأسعار تراجعت حسب تجربته الشخصية حيث اشترى مؤخراً خروف نعيمي بـ 1100 ريال، وكان قبل فترة لا يباع دون الـ 1800 ريال

أما المواطن فرحان عبدالكريم، فقد شدد على أهمية دور الرقابة خصوصاً في هذه الفترة ومع اقتراب موسم الأضاحي، مبدياً  تخوفه من استغلال ذلك وبالتالي رفع الأسعار بشكل غير طبيعي كما يحدث كل عام .

IMG_6607

IMG_6601

IMG_6608

IMG_6611

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *