الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

باحث في القضايا الرياضية مُعلقاً على بيان هيئة الرياضة..

الدكتور الشريف لـ(المسار): هنالك تباين في منع التسجيل و14 يوماً حرجة للنصر

الدكتور الشريف لـ(المسار): هنالك تباين في منع التسجيل و14 يوماً حرجة للنصر
نُشر في: الجمعة 01 يوليو 2016 | 07:07 م
A+ A A-
0
المسار - جدة:

أوضح أستاذ القانون التجاري والباحث في القضايا الرياضية الدكتور نايف بن سلطان الشريف أن الهدف من وراء التقرير المالي الصادر من الهيئة العامة للرياضة أمس هو إحاطة الأندية بالتزاماتها المالية والتأكيد على أن تسجيل اللاعبين سواء المحليين أو الأجانب مرتبط بسداد التزاماتها المالية قصيرة الأجل، وأن المعيار الذي طبقته الهيئة على الأندية هو معيار الديون المستحقة على المدى القصير حيث يوجد أندية كالهلال عليها ديون طويلة الأجل لم تمنع من تسجيل اللاعبين.

وأضاف في تعليقه على البيان بقوله: “التقرير يدل دلالة واضحة على حرص الهيئة العامة للرياضة على الحد من المديونيات التي تتكبدها الأندية سنوياً إذ أن إيرادات ومصروفات الأندية تخضع للقانون المالي للدولة ويختص ديوان المراقبة العامة في مراقبة الأمور المحاسبية للهيئة العامة للرياضة والاتحادات والأندية التابعة لها”.

وزاد: ” بالاطلاع على الجداول المرفقة بالبيان نستنتج  الآتي:

أولاً، وجود تباين في أسباب منع الأندية من التسجيل حيث اتضح أن المنع يعود إلى سببين رئيسين هما : تجاوز النادي الالتزامات المستحقة على المدى القصير السقف الأعلى وعدم تزويد المدقق المالي بموعد جاهزية النادي للبدء بأعمال المدقق. ينطبق السبب الأول على أندية الأهلي والشباب والاتحاد والقادسية حيث بلغت التزامات الأهلي مبلغ 83,245,369 ريال والشباب مبلغ 59,349,161 ريال والاتحاد مبلغ 107,492,707 ريال والقادسية مبلغ 10,031,165 ريال. أما أندية النصر والخليج والاتفاق والوحدة والمجزل فقد منعت من التسجيل بسبب عدم جاهزية أمورها المحاسبية. وقد يكون وضع هذه الأندية محرجاً للغاية نظراً لضيق الوقت حيث أنها طلبت تأجيل معلوماتها المالية حتى تاريخ 15/07/2016م “أي بعد أقل من 14 يوم”، مما يعني عدم إمكانيتها تسجيل لاعبين حتى تتضح الصورة من قبل المدقق المالي للهيئة ويتم استيفاء طلبات التسجيل.

ثانياً، اتضح وجود مستحقات متبقية لدى الاتحاد والرابطة للأندية باستثناء التعاون والرائد وقد أوضح التقرير أن سبب عدم إدراج مستحقاتهما يعود إلى عدم تسوية متأخراتهم لصالح الصندوق الرياضي.

ثالثاً، أوضحت الجداول المرفقة بالبيان أن الأندية التي يجوز لها تسجيل لاعبين أجانب ومحليين هي الهلال والفتح والتعاون والفيصلي والرائد حيث لم يتبين من الجداول وجود أية ملاحظات على تلك الأندية تمنع من تسجيل اللاعبين. كما لوحظ أن الاتحاد يتجاوز جميع الأندية في إجمالي الديون (قصيرة الأجل + طويلة الأجل) حيث بلغت 299,211,982 ريال، مقارنة بالرائد كأفضل نادي في قلة الديون مبلغ 9,431,363 ريال. كما لوحظ أن الاتحاد يعتبر أكثر الأندية من حيث الديون المستحقة في الأجل القصير مبلغ 107,492,707 ريال مقارنة بالفيصلي مبلغ 3,602,777 ريال.

رابعاً، يعتبر الأهلي أكبر نادٍ لديه مستحقات لدى الاتحاد أو الرابطة مبلغ 11,988,481 ريال مقارنة بنادي الوحدة مبلغ 964,016 ريال كأقل نادي لديه مستحقات متبقية لدى الاتحاد.

خامساً، إن الهيئة العامة للرياضة راعت في معايير أحقية تسجيل اللاعبين، مراكز الأندية في سلم الدوري حيث تم تصنيف الأندية في ثلاث شرائح؛ حيث لا يسمح لأندية الشريحة الأولى (1-5) تسجيل لاعبين أجانب إذا بلغت ديون النادي (50) مليون أو أكثر والشريحة الثانية (6-10) إذا بلغت ديون النادي (25) مليون أو أكثر والشريحة الثالثة (11-14) إذا بلغت ديون النادي (15) مليون أو أكثر. وتسري ذات القاعدة على منع تسجيل اللاعبين المحليين إذا بلغت ديون النادي الحد الأقصى الموضح أعلاه مخصوماً منه مبلغ (10) مليون لكل شريحة.

مس

الدكتور نايف بن سلطان الشريف

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *