الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

خلال لقائه به في الدوحة

ابن همام: رئاسة الدبل للاتفاق شجاعة متناهية

ابن همام: رئاسة الدبل للاتفاق شجاعة متناهية
نُشر في: السبت 01 أكتوبر 2016 | 04:10 ص
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

أثنى رئيس الاتحاد الآسيوي الأسبق القطري محمد بن همام، على قرار تولي خالد الدبل رئاسة نادي الاتفاق، مُعتبرًا تصدّيه للمهمة في ذلك الوضع الصعب الذي مرّ به الفريق بهبوطه للدرجة الأولى شجاعة متناهية، لافتًا إلى أنه كان يتابع الفريق طوال مسيرته في دوري الدرجة الأولى.

جاء ذلك خلال استضافة ابن همام للدبل في منزله بالدوحة التي وصلها رئيس الاتفاق للاطمئنان على سير المعسكر الذي يقيمه فريقه خلال فترة توقف الدوري السعودي.

وأضاف ابن همام بقوله: “لم أستغرب هذه الشجاعة من خالد؛ فهو ابن الفقيد عبدالله الدبل –يرحمه الله-، الرجل الذي لطالما عُرف بشجاعته الكبيرة، ومواقفه الحاسمة، وحُبِّه الشديد لناديه الاتفاق ووطنه، وقد كنتُ متابعًا للاتفاق في الدرجة الأولى، وفرحت بعد تحقيق الصعود لأن مسار الفريق كان صعبًا”.

وزاد: “الأداء الإداري المميّز لإدارة نادي الاتفاق، انعكس على نتائج الفريق بعودته لمكانه بين أندية الدرجة الممتازة، وتحقيقه نتائج مميَّزة في بداية مشواره في دوري جميل للمحترفين”.

وأضاف: “أتمنى أن تكون تجربة الاتفاق المريرة مثل تجربة نادي الريان الذي هبط لدوري الدرجة الثانية في حدثٍ هز الشارع الرياضي القطري، كما حدث مع الاتفاق في السعودية، قبل أن يعود ويحقق لقب الدوري القطري”.

واختتم رئيس الاتحاد الآسيوي الأسبق، بقوله: “شعبية الاتفاق في قطر طاغية، وهي ما زالت راسخة لدى القطريين منذ مطلع الثمانينيات، حينما سجّل النادي نفسه كواحد من أهم الأندية الخليجية والعربية”.

العضو الداعم يصل

من جهة ثانية، وصل إلى الدوحة عضو شرف النادي الداعم الدكتور هلال الطويرقي؛ لمتابعة المعسكر، وهي المرة الثانية التي يقف فيها الطويرقي عن قرب مع الفريق في معسكره الخارجي، بعد أن حضر معه في معسكر النمسا قبل انطلاقة الدوري.

تدريب واحد مسائي

واكتفى المدير الفني للفريق التونسي جميل بن قاسم، بحصة تدريبية واحدة على ملاعب أكاديمية سباير، وحصة تدريب أخرى صباحية؛ في خطوة تهدف لتخفيف الحِمْل التدريبي على اللاعبين وإراحتهم، من أجل مواجهة فريق الخريطيات القطري وديًّا يوم غدٍ الأحد.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *