السبت - 3 ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

تكرار سيناريو التظاهر والتدافع واتهام المملكة بالتقصير

بعد 33 عاماً.. تاريخ المشهد الإيراني في الحج يعيد نفسه

بعد 33 عاماً.. تاريخ المشهد الإيراني في الحج يعيد نفسه
نُشر في: الأربعاء 07 سبتمبر 2016 | 08:09 م
A+ A A-
8 تعليقات

الرياض-غرفة-الأخبار

لم تأت تصريحات ولي العهد الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، التي أكد فيها أن (طهران طالبت بأمور “تخالف شعائر الحج” في محاولة لتسييس الحج وتحويله لشعارات تخالف تعاليم الإسلام ) منفصلة عن واقع التعاطي الإيراني مع مشهد الحج.

وهنا يعيد التأريخ نفسه؛ ففي حج عام 1983 زعمت السلطات الإيرانية عدم استجابة المملكة للطلبات الإيرانية المتعلقة باتخاذ إجراءات لضمان راحة الحجاج الإيرانيين، وحاولت تحويل أداء فريضة الحج إلى أهداف سياسية خاصة ودعائية تتعارض مع التعاليم الإسلامية؛ بهدف إثارة الشغب والفوضى.

وفي الأيام ذاتها ضبط رجال الأمن السعودي حجاجاً إيرانيين وبحوزتهم أسلحة يدوية وأسلحة نارية ، حاولوا الدخول بها إلى المسجد الحرام.

حقائب ومتفجرات

وفي عام 1986 ، عثرت الجهات الأمنية في المطار، على 95 حقيبة مع مجموعة من الحجاج الإيرانيين، تحوي مخازن في أسفلها مليئة بمواد شديدة الانفجار بلغ وزنها 51 كيلو جرامًا.

1407

فوضى وتدمير

أما في الخامس من ذي الحجة 1407 هـ الموافق 31 يوليو 1987م ؛ فقد اصطدمت مسيرة من الحجاج الإيرانيين برجال الأمن السعودي؛ ما أسفر عنه مقتل 85 سعوديًا و 275 إيرانيًا، بعد ثبوت وجود تنسيق مسبق مع أفراد من الحرس الثوري الإيراني للقيام بمظاهرات في موسم الحج؛ قصدوا منها قتل الحجاج وتدمير الممتلكات وإظهار الحكومة السعودية على أنها حكومة غير قادرة على تولي شؤون الحج والحجاج.

كما قام بعض الحجاج الإيرانيين، بسد الطرقات وإحراق السيارات ومنع الحجاج الآخرين والأهالي من الذهاب إلى وجهاتهم، وتوجهوا إلى المسجد الحرام رافعين شعارات ما سمي حينها بـ ” الثورة الإسلامية في إيران ” وصور مرشدها العام الخميني.

 قوات الأمن السعودية تدخلت لتهدئة الوضع؛ لكن التعنت والهمجية أدت إلى حصول مواجهات بين الطرفين أسفر عنها مقتل 402 شخص “275 من الحجاج الإيرانيين، 85 من السعوديين، 45 حاجًا من بلدان أخرى”  وعن إصابة 649 شخصًا “303 من الحجاج الإيرانيين، 145 من السعوديين، 201 حاج من بلدان أخرى”.

إضافة إلى إحراق 3 سيارات و3 دراجات تابعة لرجال الأمن، وتحطيم عشرات السيارات من سيارات الأمن والمواطنين والحجاج.

وتعاملت قوات الأمن السعودية، مع الموقف بضبط النفس، من خلال المراقبة والوقوف على جانبي طريق المسيرة؛ فما كان من المتظاهرين إلا أن هاجموا رجال الأمن بالعصي والمدى والحجارة، وعندها صدرت الأوامر لسلطات الأمن المختصة بالتصدي للمسيرة فورًا.

تجنيد “حزب الله الكويت”

وفي حج عام 1409 هـ الموافق عام 1989 أدى اعتداء واحد إلى مقتل شخص وجرح 16 آخرين في عمل تخريبي قام به مجموعة من الكويتيين الذين كانوا متورطين مع إيران في تلك الحادثة، وألقت الشرطة السعودية القبض على 20 متهمًا، وحكم عليهم في 21 سبتمبر 1989.

وكانت القيادة الإيرانية جنّدت خلية تعرف بـ “حزب الله الكويت” للقيام بأعمال تفجيرات عبر عدة طرق مؤدية إلى الحرم، وتمكنت الأجهزة الأمنية السعودية من إسقاطهم ومحاكمتهم بعد اعترافاتهم بضلوع إيران في ذلك، عبر تلقي التعليمات من قبل محمد باقر المهدي، وبالتنسيق مع دبلوماسيين إيرانيين في السفارة الإيرانية.

Hajj

 غاز سام

وتكرر المشهد عام 1410هـ، وبالتحديد في التاسع من ذي الحجة الموافق 2 يوليو عام 1990، حيث أطلق أفراد من تنظيمٍ سمي  بـ”حزب الله الحجاز” بالتنسيق مع السلطات الإيرانية، غازاً ساماً في نفق المعيصم بمكة المكرمة، وفيه الآلاف من الحجاج؛ ما أدى إلى مقتل نحو 1420 ، كما أدى التدافع خوفاً من الاختناق إلى جرح وإصابة العشرات .

1436

الهمجية تعود

وبعد خمسة وعشرين عاماً، وبالتحديد في موسم حج العام الفائت 1436 هـ الموافق 2015، تجاهل حجاج إيرانيون تعليمات الأمن والسلامة، عبر تجمهرهم وسيرهم عكس الخطة المرسومة لهم في مشعر منى، ما أدى إلى حادث التدافع الأليم والمؤسف، الذي راح ضحيته 717 شخصًا، وأصيب 863 حاجاً.

غير أن إيران كعادتها، عبر السنين والمشاهد، حاولت التنصل من المسؤولية، ونظم والحرس الثوري الإيراني “الباسيج” مظاهرات ادعت سوء إدارة السعودية للحج أمام السفارة السعودية في طهران.

إنها إيران التي لم تتغير، رغم تغير قياداتها، وتعدد السنوات والمشاهد .

جرائم-إيران-في-الحج

الرابط المختصر

التعليقات

  1. كريم كريم

    انظروا ماذا يقول هذا الشاعر الفارسي الحاقد ، إبراهيم بن ممشاد الأصفهاني ( المتوكلي) إلى الخليفة العباسي احمد المعتمد على الله . أنا ابن الاكارم من نسل جم ، و حائز إرث ملوك العجم ، فقل لبنى هاشم أجمعين ، هلموا إلى خلع قبل الندم ، فعودوا إلى أرضكم بالحجاز ، لأكل الضب و رعى الغنم

  2. سعد سعد

    نسأل الله أن يقينا شرهم ويكفينا همهم.

  3. مريم مريم

    الله ينتقم ممن أذى حجاج بيت الله الحرام في الشهر الحرام والمسجد الحرام

  4. محمد شحاتة محمد شحاتة

    ماهم بمسلمين ولكنهم مجوس تمسحوا بالاسلام ليكيدوا له من الداخل ويعيدوا مجد الفرس المزعوم كفى الله المسلمين شرهم وسلم الحجيج من مكرهم

  5. أبو عبدالوهاب الحسني أبو عبدالوهاب الحسني

    نستودع الله بلده وخادميها وقاصديها

  6. عبدالمجيد عبدالله عبدالمجيد عبدالله

    فعلا إيران القذرة دولة مجوسية رافضية ليست إسلامية ويجب أن تعامل على هذا الأساس

  7. ليس لهم اى علاقة بالاسلام حسبى الله ونعم الوكيل فى كل من يازى حجاج بيت الله ليس لهم اى علاقة بالاسلام حسبى الله ونعم الوكيل فى كل من يازى حجاج بيت الله

    ليس لهم اى علاقة بالاسلام حسبى الله ونعم الوكيل فى كل من يازى حجاج بيت الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *