الخميس - 8 ربيع الأول 1438 هـ - 08 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

بسبب الإعلام.. لاريجاني يصف الرئيس الإيراني بالنفاق

بسبب الإعلام.. لاريجاني يصف الرئيس الإيراني بالنفاق
نُشر في: الثلاثاء 08 نوفمبر 2016 | 12:11 ص
A+ A A-
0
المسار - وكالات:

شنَّ رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني هجومًا لاذعًا على الرئيس الإيراني حسن روحاني، واتهمه بالنفاق، لافتًا إلى تناقض مواقف الأخير حيال دور وسائل الإعلام، وحرية التعبير، حيث تساءل لاريجاني: لماذا يطالب روحاني أمام خامنئي بالتصدي للإعلام، بينما يطالب بحرية التعبير، وعدم الضغط على الإعلاميين أمام الجماهير.

وبرزت الخلافات بين روحاني ولاريجاني على خلفية مطالبة الأول بحرية التعبير، وعدم تكميم الأفواه أو تكسير الأقلام، حسب تعبيره في إشارة منه لموجة الاعتقالات ضد الإعلاميين بإيران.

وقال لاريجاني إن الرئيس روحاني كان ينتقد سابقًا عدم التصدي للصحافة والإعلاميين، بينما يهتف هذه الأيام بحرية الإعلام، منتقدًا ظهور التناقض في مواقف روحاني، مضيفًا إن الرئيس عندما يحضر إلى المرشد خامنئي يشتكي عدم تصدّي القضاء للإعلاميين والمواقع الإخبارية، لكن عندما يجتمع مع الإعلاميين ورجال الصحافة يدافع عنهم ويهتف بحرية التعبير، ويطالب بحمايتهم.

وكان روحاني قد انتقد سابقًا سياسة خامنئي حيال حرية التعبير واعتقال الإعلاميين وتخويفهم من خلال استخدام قواته الخاصة (الحرس الثوري) التابعة له، مطالبًا بإيقاف الاعتقالات ضد الكُتَّاب والناشطين، لافتًا إلى أن ممارسة العنف، وسياسة القمع، وتخويف وسائل الإعلام، وتكسير الأقلام، وتكميم الأفواه، لن تأتي بالأمن للبلاد، وأن ذلك سيعجِّل بسقوط النظام.

وكانت منظمة “مراسلون بلا حدود” ذكرت أن وعود الرئيس الإيراني حسن روحاني حول احترام حرية التعبير، وحرية الصحافة لم تتحقق، بل إن إيران أصبحت أسوأ من الماضي في هذا الجانب، وصنَّفت المنظمة إيران في المرتبة 169 من بين 180 دولة من ناحية حرية الصحافة في العالم، حيث إنها تسجن مئات الصحفيين والناشطين، وهي مستمرة في قمع نشطاء الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *