الأحد - 11 ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

تضمَّن رؤية بـ3 مراحل لإنهاء الأزمة

بدء اجتماع (مستقبل سوريا) بنيويورك تلبية لدعوة المملكة

بدء اجتماع (مستقبل سوريا) بنيويورك تلبية لدعوة المملكة
نُشر في: الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 | 04:09 ص
A+ A A-
0
المسار - وكالات:

عُقِد، اليوم، اجتماع دولي لمناقشة المستقبل السياسي في سوريا، برعاية المملكة العربية السعودية، والولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، وتركيا، وقطر، وذلك على هامش الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وفي بداية الاجتماع رحَّب معالي مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المُعلمي، في كلمة ألقاها نيابة عن وزير الخارجية الأستاذ عادل الجبير، بممثلي الدول الأعضاء ورئيس الهيئة العليا للمفاوضات السورية الدكتور رياض حجاب والحضور.

كما ألقى رئيس الهيئة العليا للمفاوضات السورية الدكتور رياض حجاب الكلمة الرئيسية للجلسة، استعرض فيها التطلعات وآفاق حل القضية السورية، ونوَّه إلى وضع وثائق للمراحل التفاوضية والانتقالية والنهائية والدائمة، وهذه الرؤية مبنية على ثلاث مراحل، ومبنية على قرار مجلس الأمن الدولي 2254، والمرحلة الأولى هي التفاوض ومدتها 6 أشهر، تتضمن الانتقال السياسي وفق بيان جنيف لعام 2012، ومن ثم تطبيق هدنة مؤقتة بمراقبة دولية.

وأضاف رئيس الهيئة العليا للمفاوضات إن المرحلة الثانية هي المرحلة الانتقالية، ومدتها سنة ونصف السنة، والهدف منها المحافظة على سيادة الدولة واستقلالها، ووحدة أراضيها، ومجتمعها، ومؤسسات الدولة، وضمان استمرار العمل في الوزارات على أن تبدأ هذه المرحلة برحيل بشار الأسد، وكل مَن ارتكب جرائم على الشعب السوري.

وأشار إلى أن المرحلة الثالثة والنهائية تتضمن تطبيق مخرجات الحوار الوطني، ونتائج المراجعة الدستورية، وإجراء الانتخابات المحلية والتشريعية والرئاسية تحت إشراف ودعم الأمم المتحدة.

جدير بالذكر أن الاجتماع جاء بدعوة من المملكة، وبمشاركة ممثلين للدول الأعضاء من مختلف الدول.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *