الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. أخباركم

بحتري الباحة يرثي الشاعر ابن مصلح

بحتري الباحة يرثي الشاعر ابن مصلح
نُشر في: السبت 08 أكتوبر 2016 | 08:10 م
A+ A A-
0
المسار - عبدالله الدوسي-جدة

رثى بحتري الباحة، ورئيس النادي الأدبي في المنطقة الشاعر حسن بن محمد الزهراني، شاعر العرضة محمد بن مصلح، بقصيدة  بعنوان “سيّد المرحلة” قال فيها:

(أول القول ذِكْر الله يبدّا وصلّوا (ع) النبي )

قولُ من ذا الذي ألبسَ الرّوح

بالذّكِر والطُّهر والأمنياتْ؟!!!….

قول مَن ذا الذي أطعمَ البيدَ بالشعر؟!!…….

ماست لِموّالهِ قِمم الراسيات؟…

وتغنّت بهِ الغانيات؟!!…

إنه يارحيق المواويل قول (ابن مصلح)

هذا الذي لاشبيه له في الأساطير إلاّ الأساطير

والشعرُ ينساب من فيه مثل النّدى

حين يعبر في الصُّبح خَدّ الزهور..

 

شااااعرٌ

حفظتْ صوته الشمس واليوم

والأمس

واخضّر سفح المدى من صداهْ….

 

أدهش الكون .

أشجى جميع الرواةْ….

 

وتغنّت بإبداعهِ العذب ألحانَ كل الحُداة….

*    *    *

(يا سلامي عليكم عِدّ ما هلّ همّال النّشايا )

.

.

حين ألقى علينا السلام (ابن مصلح) :

ردّ الجنوب

وردّ الشمال : السلام.

والتقى الشرق والغرب في ظلّ أنفاسه البِيض

في ألفةٍ وانسجام…

 

هزّ تسليمهُ العذب صدر الغمامْ…

 

ثم آبَ إلى روض أسماعنا

في المساءات سِرب الحمامْ…..

*    *    *

قال ( ابن مصلح في بديع المعاني )

وماذا يقول ابن مصلح غير الحكمْ !!

ماذا يقول؟؟؟

يقول ابن مصلح نحن الذين رسمنا على صفحة

الدهر أسمى القيمْ…

 

بَدَعَ النُّبلَ في كل(طرقٍ) تغنّى به

واستحثّ الهِمم…

 

إن هذا الشجاع

الحكيم

الكريم

الذي صاغه الشعر

إذْ صاغهُ كوكباً من شيمْ…

*    *    *

( يااااونّتي ونّيتها….  )

أنّتِ الأرضُ

إذْ أنّ هذا المُعتَّقُ بالشعر

في عنفوان الوَلهْ…

 

إنّهُ العندليب الذي أطرب الصخر

والبحر

والبدر

والفجر

ماسَت على لَحنِ أشجانهِ كل أشواقنا المُقْبلهْ…

 

أنَّ هذا المُضمّخ بالشّوق أنّت لِأنّاتهِ البييييد…

والصِّيدُ

قال الضحى لِلبساتين : ماااااا أجمله…!!!

ماااااا أجمله…!!!

 

قُلتُ :

هذا(ابن مصلح) يا سادتي سيّد المرحلةْ !!!

 

قلت :

هذا ( ابن مصلح)

يا سادتي سيّد المرحلة..

فإلى جنّة الخلد

ياسيد المرحلة ..

فإلى جنة الخلد

ياسيد المرحلة..

يااااااا

سيد المرحلة…

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *