الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. فضاءات منوعات

إنقاذ شاب حبسته أسرته 20 عامًا

إنقاذ شاب حبسته أسرته 20 عامًا
نُشر في: الجمعة 28 أكتوبر 2016 | 07:10 م
A+ A A-
0
المسار - ترجمة- وفاء الغامدي:

أنقذت الشرطة البرازيلية، الشاب “اراماندو بيزيرا”، بعد أن حسبته أسرته لمدة 20 عامًا؛ خلال مداهمة للبحث عن المخدرات، ويبلغ من العمر الآن 36 عامًا، ونقل إلى المستشفى المحلي الموجود في جنوب شرق المدينة، حيث قالت الشرطة إنه غير قادر على التحدث.

وصرّح الجيران أن زوجة والده كان تبرحه ضربًا باستمرار قبل اختفائه فجأة في عمر 16، وترك الأب وزوجة ابنه وابنها المنزل قبل اقتحام الشرطة للمنزل، وأظهرت الصورة الملتقطة للغرفة التي تحتوي فقط على سرير ومرحاض قذر، وفي وقت لاحق أبلغ الأب مركز الشرطة عن ابنه وقال إنه فر من المنزل حينما كان مراهقا، وعاد الأسبوع الماضي وادعى أن طلب من زوجته تقييده في غرفة حيث كان متعاطيا للمخدرات.

وبحسب صحيفة CNN ستحدد الاختبارات إذا استخدم الشاب أيا من العقاقير أو الأدوية، وقالت الشرطة أيضًا ستحقق في إذا ماكان محتجزا لمدة 15 عاما أو 20، حيث ادعى الجيران أن الشاب اختفى منذ 20 عامًا فجأة.

 وقالت صحيفة “الاندبندنت، إن والد الشاب صرح “بأن هذا ابني وهذا بيتي وأنا الذي احتجزته هناك، كما أنه طلب مني ذلك حتى يمنع نفسه من شراء المخدرات، كما أن ضميري مرتاح للأمر”.

وأكد الجيران أن الشاب كان نشيطا ولم يتعاط المخدرات قبل اختفائه، وحينما يسألون الأب عن ابنه كان يخبرهم أنه مسافر أو في الريف أو منزل أحد أقاربه، كما كان يرفض إعطاءنا عنوانا له.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *