الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. اقتصاد

إندونيسيا ترفض خفض الإنتاج وتعلق عضويتها بأوبك

إندونيسيا ترفض خفض الإنتاج وتعلق عضويتها بأوبك
نُشر في: الخميس 01 ديسمبر 2016 | 01:12 م
A+ A A-
تعليق واحد
المسار - متابعات:

علقت إندونيسيا عضويتها فى منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك بعد أقل من عام على انضمامها للمنظمة من جديد، وقالت إنها لا تستطيع الموافقة على خفض الإنتاج من جانب المنظمة.

ويأتى القرار بعد اتفاق المنظمة على أول خفض فى إنتاجها النفطى منذ عام 2008 بهدف حل مشكلة تخمة المعروض النفطى ودعم الأسعار.

وذكرت تقارير اقتصادية أن قرار تعليق العضوية، المعلن اليوم الخميس، يشكل انتكاسة لإندونيسيا، العضو الوحيد فى أوبك من شرق آسيا، بعدما كانت تأمل فى الاستفادة من قربها من دول أوبك بعد استعادة عضويتها مجددا فى مطلع هذا العام.

واقترحت أوبك أن تخفض إندونيسيا إنتاجها النفطى بنحو 37 ألف برميل يوميا أو ما يعادل نحو 5%من إنتاجها.

وأوضح وزير الطاقة والموارد المعدنية الإندونيسي إجناسيوس جونان، أن الخفض الوحيد الذى بإمكان بلاده قبوله هو خمسة آلاف برميل يوميا وهو ما تم اعتماده في ميزانية الدولة لعام 2017.

وأضاف “ما زالت هناك حاجة لإيرادات حكومية كبيرة في ميزانية عام 2017″، مشيراً إلى أن خفض الإنتاج لن يفيد إندونيسيا المستورد الصافي للنفط خاصة في وقت من المتوقع فيه أن ترتفع أسعار النفط.

وكانت إندونيسيا قد انسحبت من المنظمة عام 2009، بعد انضمامها للمنظمة لأول مرة في عام 1962؛ بعدما تسبب انخفاض الإنتاج في تحولها إلى مستورد صاف للنفط الخام وهو ما يتعارض مع شروط العضوية الكاملة في أوبك.

وبلغ إنتاج النفط الخام فى إندونيسيا ذروته عند 1.7 مليون برميل يوميا فى منتصف التسعينيات، ومع قلة الاكتشافات النفطية المهمة فى غرب إندونيسيا فى الأعوام العشرة الماضية انخفض الإنتاج للنصف بعد أن نضب مخزون الحقول القديمة.

الرابط المختصر

التعليقات

  1. شعب سلمان شعب سلمان

    كل التوفيق والنجاح لهذا البلد المسلم إندونيسيا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *