الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

“الوزراء” من الخُبَر: الإبقاء على الوحدة المركزية لكود البناء

“الوزراء” من الخُبَر: الإبقاء على الوحدة المركزية لكود البناء
نُشر في: الإثنين 28 نوفمبر 2016 | 09:11 م
A+ A A-
0
المسار - واس:

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر اليوم الإثنين بقصر العزيزية بمحافظة الخُبَر.

وتوجَّه خادم الحرمين الشريفين في مستهل الجلسة بالشكر والثناء لله “عز وجل” على نِعَمه الكثيرة التي لا تُعدُّ ولا تُحصَى، والتي تنعَم بها المملكة، وهيَّأتها ـ بفضل الله وتوفيقه ـ لتحقيق المزيد من التطور والتنمية الشاملة في جميع أرجائها.

وقال – حفظه الله – إن ما نعيشه اليوم في المنطقة الشرقية من إرساء وافتتاح العديد من المشروعات الخيِّرة هو جزء من منظومة تعيشها هذه البلاد بأكملها بحمد الله، وستجني ثمرتها تطورًا ونماءً ورخاءً، مشدِّدًا – أيَّده الله – على أن المملكة العربية السعودية ماضية نحو تحقيق كل ما يُعزز رخاء المواطن وازدهار الوطن وتقدّمه وأمنه واستقراره.. والتيسير على المواطن لتحقيق مختلف المتطلبات التي تكفل له حياة كريمة – بإذن الله -.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء نوَّه بمختلف المؤتمرات العلمية والاقتصادية التي استضافتها المملكة خلال الأسبوع الماضي، وما توصلت إليه من نتائج وتوصيات، مشدِّدًا على ما أكد عليه المشاركون في المؤتمر الأول لضوابط استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في الإسلام الذي نظمته جائزة نايف بن عبدالعزيز العالمية للسُّنَّة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة من أهمية لتطبيق الضوابط الشرعية في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي، وبيان دورها في نشر الوسطية ومواجهة فكر التطرف والإرهاب.

وأكد مجلس الوزراء أن استضافة المملكة أعمال المؤتمر العربي الدولي الرابع عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له تحت شعار “الثروات المعدنية العربية.. موارد إستراتيجية وفرص استثمارية واعدة” يأتي انطلاقًا من مبدأ الترابط الأخوي والتعاون والتكامل بين الدول العربية في جميع المجالات الاقتصادية والتنموية، وتجسيدًا لاهتمام المملكة بدعم العمل العربي المشترك، منوِّهًا بما صدر عن المؤتمر من توصيات وقرارات.

واستعرض المجلس جملة من التقارير عن تطور الأحداث في المنطقة والعالم، مثمنًا توقيع اتفاقية تنفيذ برنامج غذائي لمواجهة سوء التغذية في الحديدة بالجمهورية اليمنية بتكلفة 10 ملايين دولار والتي وقَّعها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في روما مع برنامج الأغذية العالمي، والتي من شأنها التصدي لخطر سوء التغذية الحاد للأطفال دون الخامسة من العمر، حيث يتم تقديم المعونات الغذائية الطارئة لأكثر من 464 ألف مستفيد في الحديدة ولمدة ستة أشهر.

وأفاد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي أن المجلس اطلع على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسته، ومن بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، ومن بينها الاطلاع على ما رفعه وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وقرَّر مجلس الوزراء الإبقاء على الوحدة المركزية لكود البناء السعودي في وزارة الشؤون البلدية والقروية، وتشكيل فريق عمل من قِبَل اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي يكون من مهماته متابعة ما يصدر عن اللجنة، والتنسيق مع الوحدة المركزية للكود بوزارة الشؤون البلدية والقروية.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *