الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

النمل سلاح الإنسان في معركة البكتريا القاتلة

النمل سلاح الإنسان في معركة البكتريا القاتلة
نُشر في: الخميس 13 أكتوبر 2016 | 09:10 م
A+ A A-
0
المسار - ترجمة - أحمد موسى:

تمكَّن باحثون من تحديد مصدر جديد للمضادات الحيوية، بعد التوصُّل إلى أن دفاعات البكتريا للنمل المتخصص في زراعة الفطريات، قد تساعد في المعركة الطبية ضد البكتريا القاتلة.

وفي دراسة طبية أوردتها “الجارديان” البريطانية، أوضح الباحثون أنهم توصّلوا إلى أن بعض عيّنات النمل – خاصة النمل القادر على تمزيق أوراق الأشجار- تستخدم البكتريا لحماية بيوتها ضد الفطريات والميكروبات المعتدية، وتبيَّن أن المواد الكيماوية التي تفرزها البكتريا خلال هذه المقاومة لها تأثير قوي كمضاد حيوي، حيث يعتزم الباحثون حاليًّا تجربتها على الحيوانات لتحديد إمكانية استخدامها كمضاد حيوي من قِبَل الإنسان.

ويقول الأطباء إن هناك حاجة ماسة لمضادات حيوية جديدة في انتشار مقاومة البكتريا القاتلة للمضادات الحيوية المستخدمة حاليًّا، مشيرين إلى أن أكثر من 700 ألف شخص يموتون سنويًّا على مستوى العالم؛ بسبب أنواع العدوى المقاومة للعقاقير.

ويُشار هنا إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كان قد حذر، الأسبوع الماضي في الاجتماع الأول للجمعية العامة للأمم المتحدة؛ لبحث أزمة البكتريا القاتلة، من أن البكتريا المقاومة للعقاقير أصبحت تمثل تهديدًا جوهريًّا للصحة على مستوى العالم.

ويوضح الباحثون أن النمل يقوم بالعناية بالبكتريا التي تنتج بدورها مواد مضادة للفطريات وللبكتريا؛ لحماية بيوتها، ويمكن القول بصورة محددة إن هذه البكتريا مشابهة لتلك التي تستخدمها شركات الأدوية في صناعة المضادات الحيوية.

ويقول الأستاذ بكلية الطب بجامعة هارفارد البروفيسور جون كلاردي إن أفضل مثال على ذلك عيّنة النمل المعروفة باسم “ابترستقما” والتي تم عزل فصائل البكتريا التي تنتجها ونقلها من بنما إلى جامعة هارفارد، مشيرًا إلى أن هذه البكتريا أظهرت نشاطًا واعدًا كمضاد حيوي.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *