الجمعة - 2 ربيع الأول 1438 هـ - 02 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. فيديو مشاهد

المخلوع يُهدِّد بحرق ضباطه

نُشر في: الأربعاء 12 أكتوبر 2016 | 12:10 ص
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

بثت قناة الجزيرة، تسريبًا للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، وهو يُهدَّد اللواء علي بن علي الجائفي قائد قوات الاحتياط (الحرس الجمهوري سابقًا) بالحرق؛ بسبب رفضه أوامر وجَّهها له.

ويعود التسريب لشهر يونيو في العام 2014، أثناء المعارك بين قوات الجيش بقيادة العميد حميد القشيبي، وميليشيا الحوثي في عمران، وقبل 3 شهور من سيطرة الانقلابيين على السلطة في سبتمبر من العام نفسه.

وكان صالح يتحدث في التسريب الصوتي مع محافظ عمران السابق كهلان أبو شوارب، وأحد مشائخ قبيلة حاشد، حيث طالبه بإخبار الجائفي بأنه “سيحرقه”، في حال نفذ توجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي.

وقتل اللواء الجائفي في حادثة الهجوم الذي استهدف الصالة الكبرى في العاصمة صنعاء، السبت الماضي، ضمن مجموعة كبيرة من قيادات في الجيش ومسؤولين حكوميين.

وقال صالح خلال التسريب: “قل للجائفي لا تلعب بذيلك، والله لنحرقك وعادك في بطن أمك، إيش دخل أبوك تتحرّك إلى ريمة حميد”.

ويكشف التسجيل أكثر من حقيقة أهمها بقاء صالح مسيطرًا على كثير من ألوية الجيش اليمني طوال الفترة الماضية، رغم الإطاحة به من السلطة، وتهديد الشخصيات العسكرية بالقتل إذا نفذت أي أوامر للحكومة الشرعية، وهو ما كان له أثر واضح في تورّط هذه القيادات بالوقوف على الحياد أو عدم تنفيذ أوامر الرئيس هادي، خصوصًا بعد استيلاء الحوثيين وقوات صالح على صنعاء خوفًا من تهديده لهم بالقتل أو موالاته.

وكانت أنباء تتحدث عن توجّه قوات من الجيش اليمني إلى منطقة “ريمة حميد” في منطقة سنحان معقل صالح، والتي تقع فيها القاعدة العسكرية السرية لصالح.

وأضاف صالح، وهو يهاتف أبو شوارب: “قل للجائفي.. أنتم تحوَّلتم إلى أدوات صاحب أبين يا عملاء”، ويقصد بذلك الرئيس عبدربه منصور هادي.

وطلب صالح إبلاغ اللواء عبدالرحمن الحليلي قائد اللواء الثالث حرس جمهوري سابقًا، وقائد المنطقة العسكرية الأولى في حضرموت حاليًّا مغادرة “منصة ميدان السبعين” والمسجد التابع له، بعد اتهام الرئيس هادي في ذلك الوقت “صالح” بتخزين أسلحة تحت المسجد الذي يحمل اسمه، والمنصة المجاورة له، وإصداره أوامر بتسليمه للقوات التابعة له.

ويُعيد التسجيل إلى الواجهة أسئلة حول الأدوار المشبوهة في عمليات الاغتيال التي استهدفت قيادات في الجيش والأمن اليمني في عددٍ من المحافظات والمدن اليمنية، بينها صنعاء، وعدن، وتعز، وحضرموت.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *