الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

الليلة.. مباراة نارية بين الديوك والماكينة الألمانية

الليلة.. مباراة نارية بين الديوك والماكينة الألمانية
نُشر في: الخميس 07 يوليو 2016 | 05:07 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

يسعى المنتخب الفرنسي صاحب الأرض لفك عقدة لازمته لعقود أمام نظيره الألماني، عندما يلتقي الاثنان في نصف نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم 2016، الخميس، أملاً في اللحاق بالبرتغال التي صعدت للنهائي على حساب ويلز، بفضل هدفي كريستيانو رونالدو ولويس ناني.

ويعود آخر انتصار فرنسي على ألمانيا في بطولة كرة قدم كبرى إلى عام 1958، عندما حسم منتخب “الديوك” المركز الثالث أمام ألمانيا الغربية في كأس العالم بالسويد.

لكن الماكينات ردت الصاع ثلاثة لفرنسا، في نصفي نهائي كأس العالم 1982 و1986، ودور الثمانية من مونديال 2014.

وبالعودة إلى المباراة المرتقبة التي تقام في ملعب “فيلودروم” في مرسيليا، فإن أبطال العالم عليهم التغلب على داء الغيابات الذي حل بهم في صفوف الملعب الثلاثة، سواء بسبب الإصابات أو الإيقاف.

ورغم أن المدير الفني يواخيم لوف قال إنه سيبدأ بلاعب الوسط باستيان شفاينشتايغر أساسياً أمام فرنسا بعد تعافيه من إصابة في الركبة، فإن قلب هجومه ماريو غوميز ولاعب الوسط سامي خضيرة لن يكملا ما تبقى من البطولة بسبب الإصابة، فيما يغيب المدافع ماتس هوملس عن لقاء فرنسا للإيقاف.

ويعول لوف كثيراً على “شفايني” الذي يتمتع بلياقة عالية وهو في سن 31 عاماً، وقال مدرب ألمانيا: “في مباراة مثل هذه، ستكون خبرة شفايني مهمة جداً وبالتالي سيبدأ المباراة أساسياً. لقد شفي من الإصابة التي تعرض لها تماماً”.

وفي المقابل، يلعب المدير الفني لفرنسا ديدييه ديشامب على الوتر النفسي لرجاله الذين دعاهم إلى “دخول التاريخ” بالفوز على ألمانيا والتأهل للنهائي على أرضهم.

وقال ديشامب قبل اللقاء: “لا نستطيع تغيير التاريخ السابق، لكن باستطاعتنا كتابة تاريخ جديد”، في إشارة إلى العقدة الألمانية التي تشغل بال الفرنسيين.

وأضاف قائد منتخب فرنسا سابقاً: “يتعين على اللاعبين أن يكتبوا هذه الصفحة لأنها في الوقت الحالي بيضاء. نحن نواجه أفضل منتخب في العالم، لكن يتوجب على اللاعبين أن يثقوا بأنفسهم ونريد من أنصار المنتخب أن يثقوا بنا أيضاً”.

ولفت ديشامب إلى ضرورة هز شباك حارس ألمانيا العملاق مانويل نوير، وقال في هذا الصدد: “علينا تسجيل الأهداف. المنتخب الذي نواجهه لا يستقبل الكثير من الأهداف. فرضت ألمانيا إيقاعها خلال المباريات التي خاضتها في هذه البطولة وكانت نسبة استحواذها للكرة عالية جداً، لكننا لا نستطيع خوض المباراة والاعتماد على الدفاع والهجمات المرتدة”.

وختم: “مع كل الاحترام لألمانيا، سنطلق العنان للاعبينا ولدينا فرصة كبيرة للفوز عليها وسنحاول استغلال هذا الأمر بكل ما نستطيع”.

وفي دور الثمانية، تخطت ألمانيا إيطاليا بصعوبة بعد اللجوء إلى ركلات الترجيح، في حين حققت فرنسا فوزاً سهلاً على أيسلندا مفاجأة البطولة بنتيجة 5-2.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *