الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

يصرف لهم 300 ألف ريال فور الاختيار.. وراتب شهري 26 ألفًا

الكلباني متهكمًا من مزايا أعضاء الشورى: “اللهم لا دلع”

الكلباني متهكمًا من مزايا أعضاء الشورى: “اللهم لا دلع”
نُشر في: الأربعاء 24 أغسطس 2016 | 12:08 ص
A+ A A-
0
المسار - محمد مشهور-جدة

تهكم الشيخ عادل الكلباني على تغريدة مجلس الشورى في “تويتر” حول المزايا التي يحصل عليها العضو فور اختيارthumbnail_IMG-20160823-WA0090ه في المجلس، ومنها صرف مبلغ مقطوع له قدره 300 ألف ريال، ومكافأة شهرية قدرها 26450 ريالا.
وأطلق الكلباني تغريدة ساخرة قال فيها :”اللهم لا دلع”، متهكماً على عضو مجلس الشورى الدكتور خليل بن عبدالفتاح كردي، حين طالب متقاعدي القطاع الحكومي بالتوجه للعمل في القطاع الخاص، وخاطبهم: «ما هو على كيفكم تقبلوا الوظيفة الحكومية، وتدلعوا وتطالبوا برواتب مرتفعة، اتجهوا للقطاع الخاص والميدان».
وأثار إفصاح مجلس الشورى السعودي عبر حسابه في “تويتر” عن بعض المزايا المالية التي يحصل عليها عضو المجلس، امتعاض عدد من المواطنين، الذين استغربوا من أعضاء المجلس مطالبتهم بالكف عن “الدلع” فيما هم يتقاضون مبالغ طائلة، ويتنعمون بميزات شاغلي المرتبة 15 فيما يخص بالبدلات والمكافآت والمزايا، وفقا لما أورده المجلس عبر حسابه على “تويتر”.
وطالب عدد من المواطنين أعضاء المجلس بالكف عن “الدلع” والنظر إلى قضايا وهموم الناس، والعمل على إيجاد حلول لها، وتسهيل حياة المواطن، بدلاً من استفزازه بتصاريح تضاعف آلامه وتنكأ جراحه بدلا من أن تضمدها.
وانتقد عدد من المواطنين تصريحات بعض أعضاء الشورى التي رأوا أنها مستفزة، مشيرين إلى أن عددًا من أولئك الأعضاء انفصلوا فعلاً عن الواقع فلم يعودوا يَرَوْن من حولهم.
وذكر المواطن سالم سعيد أنه لا يمكن أن ينسى بعض المداولات الغريبة التي تجري تحت قبة المجلس، منها مناقشة فقس ٧٩ بيضة حباري، ورفع سعر الخبز ريالين والبترول إلى ١٨٠ هللة، وأن لا بطالة في المملكة وأن الدولة غير ملزمة بسكن للمواطنين، وأن المتقاعدين مدلعون، لافتاً إلى أن الاعضاء يطالبون المواطنين، خصوصاً المتقاعدين، الذين أفنوا زهرة أعمارهم في خدمة الوطن، بالكف عن “الدلع” بينما هم يتقاضون مبالغ طائلة.
وشدد سعيد على أهمية خفض المخصصات والرواتب التي تصرف لأعضاء مجلس الشورى، لدعم ميزانية الدولة، والالتفات إلى المواطنين خصوصاً المتقاعدين ومن هم في وضعهم.
وقال خالد إسماعيل: “نظام المجلس وُضِع أساساً ليُساهم في المشورة الصادقة لولي الأمر ، ومناقشة قضايا المجتمع التي تحقق مصلحة الوطن والمواطن معًا بكل أمانة وليس بتصاريح لا فائدة منها إلا إثارة الضجة في المجتمع”، مطالباً بإعادة النظر فيما يصرف من رواتب وميزات لأعضاء الشورى.
وكان المجلس لفت إلى أنه لا يجوز لعضو الشورى الجمع بين المزايا المقررة للأعضاء، وبين مرتب ومزايا الوظيفة العامة، التي كان يشغلها قبل تعيينه في المجلس.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *