السبت - 3 ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. الثقافة

“الفيصل” تحلل اضطهاد المرأة من المجتمع الذكوري

“الفيصل” تحلل اضطهاد المرأة من المجتمع الذكوري
نُشر في: الخميس 03 نوفمبر 2016 | 09:11 م
A+ A A-
0
المسار - جامعة الملك فيصل (العلاقات العامة):

ناقشت دراسة تحليل اضطهاد المرأة من قِبَل المجتمع الذكوري في القرن التاسع؛ العلاقة الوطيدة بين الرأسمالية والذكورية وهدفها من اضطهاد المرأة، ألا وهو تكديس الثروات، وزيادة رأس المال، حيث تبرز هذه الجوانب من الاضطهاد في الدين، وتقسيم العمل على أساس الجنس والطبقة الاجتماعية، كما تم الكشف عن الإستراتيجيات والأنماط الفكرية، والصور النمطية الذكورية عن المرأة والفئات الأخرى المضطهدة؛ كالعبيد والطبقة العاملة، والتي انتهجها المجتمع الذكوري في استحواذه على السلطة والسيادة ورأس المال متخذًا المرأة كوسيلة لتحقيق أهدافه.

وهدفت إلى تحليل اضطهاد المرأة من قِبَل المجتمع الذكوري في القرن التاسع عشر في رواياتٍ مختارةٍ لكل من اليزابيث قاسكل، وشارلوت برونته، وهيريوت بيشر ستو، واليزابيث ستروت فلبس.

وتكشف الدراسة عن نقد كلٍّ من قاسكل، وبرونته، وستو للخطاب الذكوري الرأسمالي، حيث تؤكد هؤلاء الكاتبات والناقدات على أهمية إشراك المرأة في الخطاب الديني والحصول على فرص عمل متساوية مع الرجل، والعيش في مجتمع لا يُقِيم اعتبارًا للفروقات الاجتماعية الطبقية، فمن خلال الشخصيات النسوية في الروايات المختارة، نجحت هؤلاء الكاتبات في تمثيل المذهب النسوي في مراحله الأولى لمقاومة القمع، وتحقيق العدالة، ووظفت هذه الدراسة النظرية الأدبية الماركسية والنسوية في تحليل المؤامرة الذكورية ضد المرأة.

جاء ذلك خلال محاضرة نظّمتها جامعة الملك فيصل بعنوان: “تحليل اضطهاد المرأة من قِبَل المجتمع الذكوري في القرن التاسع عشر: روايات مختارة، قدَّمها الدكتور عبدالله البدارنة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *