الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

الفساد يغرق في الأحساء ومغردون يرون في المطر “نزاهة”

نُشر في: الجمعة 25 نوفمبر 2016 | 11:11 م
A+ A A-
0
المسار - تقرير- علاء أبو حربة:

تفاجأ عدد كبير من المواطنين والمتابعين لزيارة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز التاريخية للمنطقة الشرقية، لافتتاح عدد من المشروعات، بـ تأجيل حفل تدشين مشاريع شركة أرامكو السعودية بسبب “الأحوال الجوية”، بحسب القائمين على الحفل.

100 مليون دولار

وكان من المقرر أن يفتتح مشروع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي بالظهران، مساء أمس الجمعة؛ وتقدّر تكلفته بـ 800 مليون دولار، واستغرق إنشاؤه 10 سنوات؛ ضمن عدد من المشروعات؛ إلا أنه، وبعد وقت من نبأ التأجيل الذي عزته الشركة للأمطار، دون الكشف عن تضرر المبنى، تداول مغردون في شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” مقاطع “فيديو” وصور للمركز، وهو “غارق في بحر من الفساد”، كما وصفوه، ودشنوا وسم “#تسريب_بمبني_ارامكوا” الذي احتل الترند على الشبكة في فترة وجيزة من تدشينه.

وعبّر المغردون في ذات الوسم عن أسفهم بصور ومقاطع أظهرت فشل جميع المحاولات لتصريف مياه الأمطار قبل بدء الحفل.

الفساد يغرق

اعتبر المغرد أحمد الفيفي “المطر نزاهة”، عندما قال: “‏قصة قصيرة: يتجهزون للتباهي بعملهم على ملك الأرض فأبى ملك السماء إلا أن يكشف فساد العمل”، وقال فواز الزامل: “‏نشكر السماء على حبات المطر ‏التي عرت المسؤول وكشفت الفساد! فالمطر هو نزاهة”‏.

وعلق الداعية الإسلامي عادل الكلباني عبر حسابه، قائلا: “جا المفتش من فوق”، فيما سخر خاطب إبراهيم القرعاوي، بقوله: “مركزكم ما صمل ليلة الافتتاح تبونه يصمل إلى 2030؟”.

وزير الطاقة يعتذر

وفي أسرع ردة فعل من مسؤول حول الحادثة؛ خرج وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والرئيس التنفيذي السابق لشركة أرامكو السعودية، خالد الفالح، عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، معتذرًا لضيوف تدشين مركز الملك عبدالعزيز للثقافة عن تأجيل الحفل بسبب تسرب الأمطار في أجزاء المبنى.

وقال الفالح في تغريدة أخرى: “مركز الملك عبدالله للإثراء والمعرفة صرح عالمي فريد من نوعه، ونتطلّع لإطلاقه للوطن والمواطنين بصورة مشرّفة قريبًا، بإذن الله”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *