الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

العنف يُخلِّف 10 مصابين عقب مباراة لكأس المغرب

العنف يُخلِّف 10 مصابين عقب مباراة لكأس المغرب
نُشر في: الجمعة 04 نوفمبر 2016 | 12:11 ص
A+ A A-
0
المسار - وكالات:

تفجَّرت أعمال عنف بين مشجِّعي فريقَين لكرة القدم في مدينة طنجة شمال المغرب، مُخلِّفة عدة خسائر في الممتلكات وسيارات الشرطة.

وتفجَّرت أعمال العنف إثر تأهُّل فريق المغرب الفاسي أحد أندية الدرجة الثانية، إلى المباراة النهائية لمسابقة كأس المغرب للموسم الرياضي 2015- 2016م، عقب تعادله مع مضيفه اتحاد طنجة بهدفٍ لمثله في المباراة.

وكانت المباراة قد جرت، الأربعاء، على أرض الملعب الكبير بمدينة طنجة في إياب الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس المحلية.

ومع إعلان الحكَم انتهاء المباراة، بدأت مواجهات بين مشجِّعي الفريقَين على مدرجات الملعب.

واستمرّت المواجهات خارج الملعب مُخلِّفة تكسير عددٍ من السيارات الخاصة، منها على الأقل سيارتان للشرطة، تم قلبهما رأسًا على عقب، حسبما أظهرت فيديوهات وصور منشورة على الشبكات الاجتماعية.

ونقلت الصحافة المحلية حصيلة 10 مصابين بينهم شرطيان، بالإضافة إلى عددٍ من التوقيفات، وخسائر فادحة بينها محلات تجارية تعرَّضت للنهب وواجهات زجاجية تعرَّضت للتكسير.

وتأتي أعمال الشغب هذه عقب سلسلةٍ من حوادث مشابهة في المغرب؛ ما يُطلِق جرس إنذار حول تزايد هذه الظاهرة البغيضة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *