الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

الرباش في إفادات شاملة لـ (المسار) :

العمل الاستخباراتي خلَّص بعثة الحج اليمنية من الحوثيين  

العمل الاستخباراتي خلَّص بعثة الحج اليمنية من الحوثيين  
نُشر في: الأربعاء 14 سبتمبر 2016 | 05:09 م
A+ A A-
تعليق واحد
المسار - ياسر باعامر – مكة المكرمة 

كشف وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية لقطاع الحج والعمرة الدكتور مختار خضر الرباش لـ بأن العمل الاستخباراتي الفاعل والمشترك بين الرياض وصنعاء، خلّص بعثة الحج اليمنية للموسم الحالي، من دخول عناصر تابعة للانقلابيين الحوثيين والعفاشيين من اختراق قوائمها، والتي كانت تهدف للقيام بأعمال تخريبية، لزعزعة الأمن والأمان الذي تعيشه أرض الحرمين الشريفين.

وأكد الرباش في سياق متصل بأن ما قدمته السلطات السعودية الأمنية والتنظيمية المعنية بفريضة الحج لمواطنيهم من تسهيلات كبيرة لأداء هذا النسك، لم يحصل في تاريخ بعثات الحج اليمنية، وقال :” إن المملكة تعاملت مع حجيجنا كأنهم مواطنون سعوديون”.

وأوضح أن بعثة الحج اليمنية تقع تحت إشراف المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية التي لعبت هي الأخرى دورا حيويا في عمليات التنسيق والتواصل مع مسؤولي الحج اليمنيين”.

وزير الحج اليمني

لجنة طوارئ

وأشار إلى أن بعثة الحج اليمنية استكملت جميع حصتها الموسم الحالي، وشملت جميع المناطق اليمنية بلا استثناء ولم يتم إقصاء أحد على الإطلاق، بما يقرب من 20 ألف حاج.

وأفاد الرباش الذي صدر قرار تعيينه في العاشر من مايو الماضي، ويعد من أبرز قيادات المقاومة الجنوبية في محافظة عدن “قائد كتائب الشهيد جعبل البركاني”، بأنهم طلبوا من وكالات الحج السياحية المعتمدة لدى الوزارة وثائق سفر الحجيج (الجوازات)، بغرض التأكد من عدم اختراق عناصر تابعة للانقلابين قبل وقت الحج بفترة كافية، وتم بشأن ذلك تشكيل لجنة طوارئ وعمليات في كل من مدينتي جدة وشرورة، للتدقيق المعلوماتي الأمني في الراغبين بأداء شعيرة الحج كمؤشر للاحتياطات الأمنية، مفصحاً بالقول عن اكتشاف عناصر مندسة بين قوائم الحجيج تابعة للانقلابيين ترغب في زعزعة الأمن.

الملفت في حديث وكيل وزارة الأوقاف والارشاد اليمنية لقطاع الحج والعمرة، أن تلك الإجراءات الأمنية الناجحة، دفعت إلى تراجع العديد من العناصر الانقلابية إلى سحب وثائق سفرهم، حينما علموا بالتدقيقات المكثفة التي تمت في شرورة، وهو أمر استباقي إستراتيجي يحسب للسلطتين السعودية واليمنية.

عودة الحجيج

وعن سؤال توجهت به للرباش، حيال كيفية عودة حجاج المناطق غير الخاضعة للسلطة الحكومية الشرعية، وبخاصة أنهم واجهوا عقبات كبيرة من قبل الانقلابيين في طريق وصولهم للديار المقدسة، قال :” إن هناك ترتيبات تمت بشأن ذلك، وأن الأطراف المسيطرة وعدت بعدم تكرار ما حدث، باعتبار الحج فريضة تعبدية، ويجب الالتزام بعدم إدخاله في الإشكاليات السياسية”.

التزام بقرار المملكة

كما أن السلطات السعودية تتشدد في رجوع الحجيج لديارهم، وبخاصة القادمين من الدول المضطربة – بمن فيها اليمن- وأعلنت في وقت سابق قرارها بعدم تمديد التأشيرات، حيث أوضح وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية لقطاع الحج والعمرة، بأنهم يلتزمون التزاماً كاملاً بتعليمات المملكة العربية السعودية في ذلك، لذا قاموا بتوجيه وكالات الحج السياحية بأخذ ضمانات مالية وعينية من الحجيج، لتأكيد عودتهم لمناطقهم لعدم الوقوع في

مخالفات الإقامة غير النظامية.

الرباش في سطور

  • مجاز بالقراءات العشر من مشايخ الأزهر الشريف بجمهورية مصر العربية.
  • حاصل على درجة الماجستير بامتياز من جامعة القاهرة -قسم الشريعة الإسلامية- تخصص علوم قرآن.
  • باحث بمرحلة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية تخصص علوم قرآن بجامعة القاهرة.
  • حاصل على دبلوم دولي في إدارة الذات من معهد “نيو هورايزن” الأمريكي.
  • حاصل على لقب ” شيخ قراء عدن.
  • قائد كتيبة الشهيد جعبل البركاني رحمه الله التابعة للمقاومة الشعبية الجنوبية.
  • رئيس لجنة الحج للمقاومة الجنوبية.
  • رئيس لجنة الصلح وفض النزاعات بمجلس قيادة المقاومة الجنوبية -سابقًا.
  • عضو لجنة جرحى المقاومة الشعبية.
  • عضو لجنة الأسرى بالمقاومة الشعبية.
الرابط المختصر

التعليقات

  1. صالح الحدي صالح الحدي

    بارك الله في الدكتور مختار الرباش رجل الحرب والسلم رجل ناجح بمعنى الكلمة ربنا يوفقه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *