السبت - 3 ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

العشر الأواخر تستنفر طيران الأمن العام في العاصمة المقدسة

العشر الأواخر تستنفر طيران الأمن العام في العاصمة المقدسة
نُشر في: السبت 25 يونيو 2016 | 01:06 م
A+ A A-
0
المسار - مكة:

تنفذ طائرات الأمن جولات يومية على العاصمة المقدسة والطرق المؤدية إليها وفق خطة الجاهزية التي رفعتها القيادة العامة مع دخول العشر الأواخر، وتتركز الجولات المجدولة على الحرم المكي الشريف والمنطقة المركزية، نظراً إلى كثافة الحركة المرورية وحركة المشاة.

وأوضح القائد العام لطيران الأمن اللواء الطيار محمد الحربي أن الخبرات المكتسبة لأطقم الطيران تؤهلهم لتنفيذ مهماتهم بكل دقة واحترافية، كما أن الخطط الموضوعة روعي فيها التدرج في رفع الجاهزية بحسب ما يقتضيه الموقف، إذ زادت الطلعات الجوية مع دخول العشر الوسطى من الشهر الكريم وترتفع تدريجياً حتى تصل لذروتها مع نهايته في ليالي الـ 27 و29 ويوم العيد.

وقال إن طائرات الأمن ترصد وتحلل مناطق الإزدحام والكثافة البشرية وتتابع الحالة الأمنية، كما تزود الجهات المعنية بتقارير فورية عن ذلك، فيما يقف المختصون في طيران الأمن على مهابط الطائرات في مستشفيات مكة المكرمة والتنسيق مع القائمين عليها، وذلك للتأكد من جاهزيتها وعدم وجود ما يعوق استخدامها عند الحاجة لها.

وبين اللواء الحربي أن طائرات الأمن مجهزة بأحدث وسائل الاتصال والكاميرات الحرارية، وأنظمة الرؤية الليلية والتجهيزات الطبية والإسعافية، وذلك لتنفيذ المهمات الأمنية والإنسانية خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام.

وأكد نجاح طيران الأمن خلال الثلثين الأول والثاني من شهر رمضان المبارك في تنفيذ عدد من المهمات الانسانية، والمتمثلة في نقل عدد من الحالات المرضية بواسطة طائرات الاخلاء الطبي التابعة للقيادة العامة لطيران الأمن وكذلك الأطقم الطبية المتخصصة بزراعة ونقل الأعضاء المتبرع بها، وذلك خلافاً لمهمات طيران الأمن الإعتيادية والتي تاتي تزامناً مع تنفيذ مهمة وخطة شهر رمضان المبارك.

وأضاف إن الطيران ينفذ عدة طلعات يومية، تشارك خلال الطلعة الواحدة أكثر من طائرة، يتم زيادتها متى ما تطلبت الحاجة إليها.

وأشار إلى دعم طيران الأمن في منطقة مكة المكرمة بقوى بشرية وطائرات إضافية وتجهيزات فنية مختلفة وتشغيل القاعدة الموسمية في العوالي، علاوة على جاهزية الطائرات بقواعد طيران الأمن بالمناطق للإقلاع الفوري، إذ جاء هذا الدعم تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز حفظه الله،لتوفير وتهيئة الأجواء المناسبة لقاصدي بيت الله الحرام لأداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وأمان واطمئنان.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *