الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة فضاءات

الطفلة التي ولدت بقلب خارج جسدها

الطفلة التي ولدت بقلب خارج جسدها
نُشر في: الأحد 23 أكتوبر 2016 | 09:10 ص
A+ A A-
0
المسار - ترجمة - وفاء الغامدي:

ولدت “كيران” في يوم عيد الشكر في عام 2014 حيث كانت تبلغ من الوزن 1.7 كيلو فقط، وهذا أقل بكثير من متوسط الوزن الطبيعي للمولود والذي يتراوح ما بين 2.5 و 5 كيلو، وتبلغ الآن من العمر عاما واحدا، كما أنها وُلدت وقلبها خارج جسدها وهي حالة نادرة بشكل لا يصدق.

واكتشف الأطباء في الأسبوع العشرين من الحمل خلال إجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية الروتيني ذلك الخلل، وأظهرت الصورة مشوشة وصغيرة ويوجد شيء ما خارج جسدها وحجمه 3 بوصات إلى اليسار، وذلك يعني أنه بمجرد ولادتها سوف تحتاج إلى أن تؤخذ إلى غرفة العمليات، حتى قبل أن يحملها والداها لأنها بحاجة إلى عملية جراحية معقدة لإعادة تكون جسدها بأكمله.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل”، قالت والدتها كيتلين :”لم يكن لدينا فكرة أنه قد يحدث شيء مثل هذا! لقد مررنا بوقت سيئ، وأخبرنا الأطباء أن الفرصة الوحيدة لإعطاء طفلتي فرصة لإبقائها على قيد الحياة هو إجراء العملية الجراحية باستخدام التصوير ثلاثي الأبعاد”.

كما علق الطبيب “جوزيف” قائلا :” إنها الفرصة الوحيدة التي أتيحت لنا للعلاج، حيث كانت حالة الطفلة واحدة من معظم الحالات التي نستطيع استخدام التقنية الجديدة فيها، لكن الفرق أن كيران كانت مصابه بعيوب خلقية نادرة في القلب معروفة باسم انتباذ القلب”.

بعد إجراء العملية القيصرية الطارئة، اجتمع فريق مكون من 60 طبيبا من تخصصات مختلفة وقاموا بإجراء العملية خمس ساعات حيث كان من الأولوية القصوى نقل قلبها إلى داخل جسدها وكانت عملية جراحية خطرة، وبقيت في العناية المركزة لأول أربعة أشهر في حياتها، وتبلغ الآن 18 شهرًا وستحتاج المزيد من العمليات الجراحية في المستقبل وستحتاج الأسرة الكثير من التبرعات لمواكبة الفواتير الطبية المستمرة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *