الخميس - 8 ربيع الأول 1438 هـ - 08 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

استنكر التقرير الأممي بانتهاك حقوق الأطفال في اليمن

الشورى: مزاعم اتهام التحالف بُنِيت على معلومات مضللة

الشورى: مزاعم اتهام التحالف بُنِيت على معلومات مضللة
نُشر في: الإثنين 06 يونيو 2016 | 02:06 م
A+ A A-
0
المسار - الرياض:

استنكر مجلس الشورى المزاعم التي تضمَّنها التقرير الصادر عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، واتهامه قوات التحالف العربي بانتهاك حقوق الأطفال في اليمن.

واستغرب المجلس في بيانٍ استهل به جلسته، اليوم الإثنين، صدور مثل هذه الاتهامات من الأمم المتحدة مبنية على معلومات مضللة، بدلًا من العمل على تنفيذ قراراتها الصادرة بحق الميليشيات الحوثية الباغية التي اغتصبت الشرعية في اليمن، ولا تزال تعيث فيه فسادًا وتخريبًا، وفي مقدِّمتها القرار رقم 2216 الذي ما زال حبرًا على ورق؛ بسبب عجز الأمم المتحدة عن تطبيق قراراتها.

ودعا المجلس في جلسته (43) برئاسة الشيخ الدكتور عبدالله آل الشيخ، رئيس المجلس، الأمم المتحدة إلى مراجعة موقفها، والحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية، سواء من الحكومة الشرعية للجمهورية اليمنية برئاسة فخامة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أو من قيادة التحالف العربي.

وعبَّر المجلس عن أسفه للحال الذي وصلت إليه جهود الأمين العام للأمم المتحدة في اليمن، وعجزه عن استقاء المعلومات من مصادرها الموثوقة، والتحرّي عن الحقائق بمهنية وموضوعية.

وذكر أن الواقع في المشهد اليمني يعكس حقيقة أن مَن يقوم بقتل الأطفال، وحصار المدن والقرى، وتجويع السكان وقصف المستشفيات وتدميرها هي ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي عبدالله صالح.

وأكد المجلس ثقته الكبيرة في جهود قوات التحالف العربي، وتقديره العالي لتضحياتهم في سبيل استعادة الشرعية، وإنقاذ الشعب اليمني الشقيق من الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع علي عبدالله صالح، كما أكد المجلس وقوفه إلى جانب القيادة الشرعية في اليمن الشقيق، ودعمه جهودها في سبيل استعادة السيطرة والسيادة على كل أنحاء اليمن.

وأشاد المجلس بجهود قوات التحالف العربي في الحفاظ على الشرعية اليمنية، ودعمها للمشاورات الجارية حاليًّا في دولة الكويت الشقيقة للوصول إلى حل سياسي للوضع في اليمن.

وناشد المجلس القوى المُحِبَّة للسلام للضغط على ميليشيات الحوثي لتطبيق قرار مجلس الأمن 2216، وتسليم الأسلحة للحكومة الشرعية، والانسحاب من المدن التي احتلتها؛ ليعمّ الأمن والاستقرار كافة ربوع الأراضي اليمنية.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *