الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. سياحة

خصصت الرقم (19988) للشكاوى..

السياحة تكثّف حملاتها على فنادق جدة

السياحة تكثّف حملاتها على فنادق جدة
نُشر في: الخميس 10 نوفمبر 2016 | 01:11 م
A+ A A-
0
المسار - السياحة (العلاقات العامة والإعلام):

تكثّف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في جدة، خلال إجازة منتصف العام الدراسي لهذا العام، حملاتها التفتيشية والرقابية على الفنادق والشقق والأجنحة المفروشة والفندقية في المحافظة، ومدى استعداداتها لاستقبال الزوار والسياح، والذي تشهد فيه إقبالا عاليًا من السياح والزوار ومرتادي عروس البحر الأحمر خلال هذه الإجازة.

وأشار مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة محمد بن عبدالله العمري إلى أن فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بجدة، وبتوجيهات رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، يبدأ مبكرًا للاستعداد والتأكد من مدى جاهزية كافة المرافق والمنتجعات السياحية لاستقبال السياح والزوار، وتقديم الخدمات لهم بالشكل المرضي والمطلوب خلال الإجازة، التي تتم لأول مرة.

وأكّد “العمري” أنّ هناك جوالات مستمرة لكافة المواقع والمنتجعات السياحية، وتزيد بشكل أكبر خلال فترة الإجازة التي تشهد فيها المحافظة كثافة عالية من الزوار؛ نظرًا لاعتدال أجوائها المناخية ووجود المقومات السياحية؛ كالشواطئ البحرية وكثرة المنتجعات والمراكز والمولات التجارية، وغيرها، من عوامل الجذب السياحية، إضافة إلى موقعها الاستراتيجي وقربها من الحرمين الشريفين.

وأضاف: كل هذه المقومات جعلت من عروس البحر الأحمر بيئة سياحية جذابة، وفي هذه الإجازة الجديدة؛ تؤكد المؤشرات أن جدة قد تشهد إقبالًا مرتفعًا.

وشدد مدير سياحة مكة، على أهمية التزام كافة المرافق والمنتجعات والمواقع السياحية باللوائح والأنظمة التي حددتها الهيئة مسبقًا في تقديم خدماتها السياحية وفق الاشتراطات والأنظمة التي من شأنها الرقي بالخدمات التي تتوافق مع تطلعات السياح والزوار؛ سواء خلال الإجازة أو على مدار السنة، مبينًا أنّ الهيئة لن تتوانى في تقديم كل ما يحتاجه السائح والزائر من خدمات.

وأبان أن الهيئة خصصت الهاتف رقم 19988 لاستقبال شكاوى ومقترحات السياح والمواطنين والمقيمين، والذي يعمل طوال الـ٢٤ ساعة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *