الأحد - 11 ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. منوعات

السلوكيات العصبية مؤهلك للوظيفة

السلوكيات العصبية مؤهلك للوظيفة
نُشر في: الخميس 29 سبتمبر 2016 | 08:09 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

تعد الإيماءات التي تصدر عن المرء عند خوض مقابلة للالتحاق بوظيفة ما، من أهم العوامل التي تؤهل المتقدمين للوظائف، واتصاف الفرد بسلوكيات وطباعٍ معينة ربما تكون غريبة الأطوار، قد تحرمه من الحصول على الوظيفة التي يرغب في نيلها.

فإذا صدرت منك تصرفات متكررة، بوعي أو غير وعي، من قبيل إغماض عينيّك وفتحهما بسرعة، أو لمس شعرك، أو إدارة خاتمٍ ترتديه في أحد أصابعك حول نفسه، قد يحدث ذلك تأثيراً أكبر مما تَحْسَب في القائمين على إجراء المقابلة معك.

وتقول المدربة على آداب السلوك والخبيرة الاستشارية في مجال تكوين الصورة الذهنية إيزابيل شويرمان، إن جسدك لا يمكنه إلا أن يتواصلمع من حولك، وليس فقط سيرتك الذاتية .

فقد يمثل عدم حدوث اتصال بصري بينك وبين الآخرين مؤشراً على أنه يصعب عليك إبداء الثقة في أحد، كما قد يشير وضعك لإحدى ساقيك خلف الأخرى إلى أنك تشعر بعدم الاطمئنان.

هناك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها للتخلص من التوترات العصبية الزائدة تتمثل في الإقرار بالطباع والتصرفات غريبة الأطوار التي تتصف بها، كأولى خطوات كبح جماح ذلك، ويمكنك في هذه الحالة تقمص دور المتقدم لوظيفة، والحديث إلى شخص وهمي تفترض أنه من يجري معك المقابلة الخاصة بهذا الأمر، ومواصلة الحديث معه إلى أن تنجح في السيطرة على الإيماءات العصبية التي تصدر منك.

ويفيد ذلك في تقليص الوقت الذي تهدره وأنت تطقطق مفاصل أصابعك، أو تفرك جلدك، أو تحدق بنظرة جانبية في القائم على إجراء المقابلة معك، دون النظر في عينيه مباشرة.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *