الأحد - 11 ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

السخرية تتسيد وسم #صلاة_مختلطة.. ومغردون يذكّرون بشرف المكان

السخرية تتسيد وسم #صلاة_مختلطة.. ومغردون يذكّرون بشرف المكان
نُشر في: الخميس 16 يونيو 2016 | 02:06 م
A+ A A-
0
المسار - مازن مصطفى:

أثار وسم #صلاة_مختلطة_بصحن_الطواف ، زوبعة جديدة على تويتر، إلا أن الغالبية العظمى من التفاعلات مع هكذا “هاشتاق” سخرت بشدة من مطلقيه، معتبرين أنه أطلق بغرض الفتنة، أكثر منه حفظاً للدين وحرصاً عليه.

وقال المغرد إبراهيم العبدالله إن نشر هذا الهشتاق هو الجرم بحد ذاته، وأن من نشر الهاشتاق يحمل أفكاراً شيطانية، وأضاف “لم يبق إلا مكة والمدينة ليشوهوا سمعتها”.

وفيما يرى عبدالكريم العجيري أن هناك خلل هذا العام في التنظيم، يؤكد مازن السلمي أن التعامل مع جنسيات وثقافات ومذاهب متعددة يجعل تنظيم (الفصل التام) مستحيلاً، ويضيف السلمي ” نحن أولى بالتعايش مع بعضنا…”.

وتحاول مغردة تحت اسم “متفائله” أن تذكر المنتقدين بواقع الأمر، فـ “الناس تطوف وفجأة يقيم للصلاة كل واحد يصلي بمكانه وكل شخص يعبد ربه وش العقليات ذي يركزون ع صغائر الأمور”.

أما نورا فتقول “إذا كنت وصلت إلى بيت الله.. ونسيت بأن (من دخل المسجد فهو آمن)ولم يهذبك شرف المكان.. راجع نفسك”، ويوافقها تركي الحربي الرأي موجها رسالة “إلى أصحاب العقولة الضيقة .. قدسية المكان و عظمته تزيل السواد وتبقي النقاء فقط”.

وأشار أحد المغردين إلى فتوى للشيخ محمد صالح العثيمين أجاز فيها صحة صلاة المرأة بجوار الرجل في صحن الكعبة.

وعلى الرغم من أن غالبية المغردين استهجنوا الهشتاق واستشهدوا بروايات سابقى وفتاوى تجيز الاختلاط إلا أن ثمة من خالفهم الرأي، يقول أبو طلال “أطالب بفتوى تسقط فضل صلاة المرأة في المسجد الحرام والمسجد النبوي إن أدى ذلك لاختلاط”، ويوفقه الرأي عبدالله بن محمد، ويزيد على ذلك “نريد فتوى باسقاط الحج عن النساء بسبب الاختلاط في المشاعر”.

وما بين الداعي لمنع الاختلاط في صحن الكعبة والمدافع المبرر عنه ثمة من أمسك بالعصا من المنتصف، فهذه ميار خالد تقول إن “المرأة حالها حال الرجال مثل ماهي أمرت بالتستر احمر الرجل بغض البصر والاختلاط هذا صار بأطهر بقعة في الأرض”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *