الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

“الحميس” و”المقطوطة”.. تتسيدان موائد تبوك في الأضحى

“الحميس” و”المقطوطة”.. تتسيدان موائد تبوك في الأضحى
نُشر في: الأربعاء 14 سبتمبر 2016 | 04:09 ص
A+ A A-
0
المسار - نهار الخليفة - تبوك:

تنوع الأطعمة في المملكة يأتي على خلفية كونها من أكثر الدول تنوعاً في التضاريس والبيئة، لذا فإن المطبخ السعودي يختلف باختلاف المنطقة الجغرافية أو الإقليم فالمطبخ واسع و متنوع و ينقسم إلى عدة مطابخ بحسب المنطقة الجغرافية فهناك المطبخ النجدي والحجازي والإحسائي وكذلك المطبخ الجنوبي والشمالي، وهناك أكلات شعبية وهي الأطعمة المطهية، التي اعتاد السعوديين على تناولها في وجباته اليومية أو تناولها في المناسبات الرسمية كالأعياد والأعراس.

 

الوجبة الأشهر

1

وتبوك كغيرها من المناطق التي تتميز ببعض الأطعمة خاصة في عيد الأضحى المبارك ، فما أن يفرغ أهالي تبوك من يوم حافل بذبح الأضحية وتقطيعها وتوزيعها، حتى يلتفتون لتناول “الحميس” و”المقطوطة”، الوجبة الأشهر لديهم في أيام العيد، والتي يجتمع عليها جميع الأقارب، حيث يتشاركون في إعدادها في جو مليء بالبهجة.

وتعتبر الحميس والمقطوطة أكلة شعبية قديمة، تحضر من كبد وطحال وكلى وأحشاء الأضحية، حيث تقطع إلى أجزاء صغيرة وتسلق بالماء حتى تنضج و يدخل بها السمن البري والبهارات.

 

قاسم مشترك

مهما اختلفت العادات والتقاليد، إلا أن هناك قاسمًا مشتركًا بين أهالي تبوك وطقوس يجتمع الأغلب عليها. يقول عايد فرحان إن العادة جرت في عيد الأضحى “وبعد أن ننتهي من صلاة العيد يذهب كلٌ منا إلى بيت الوالد ونتجمع مع الإخوة لنتشارك في ذبح الأضحية، فكل واحد منا له مهمة محددة، حيث نبدأ بأضحية الوالد وبعدها الأكبر سنًا منا إلى أن نفرغ منها”.

 

إعداد الحميس

2

ويضيف فرحان: “نقوم بسلخ الأضحية وتقطيع اللحم، وفي أثناء ذلك أيضاً نشوي الكبدة طازجة على الحطب ونتقاسمها بيننا في أجواء تضفي علينا المتعة والفرحة، وبعد توزيع اللحم حسب السنة إلى ثلاثة أثلاث، ثلث للصدقة وثلث لأهل البيت وثلث هدية، نستعد لتحضير (الحميس) من كامل معلوق الأضحية، فنقطع الكبد والكلى والطحال والكرشة إلى أجزاء صغيرة ونسلقها، مضافة عليها بعض البهارات الخاصة، كوجبة إفطار يتشارك بها الكبار والصغار”.

 

طعم خاص

أما محمد العطوي فيقول إن للمقطوطة طعمًا خاصًا في أيام العيد، برغم أنها أكلة دائمة في الأيام الأخرى، إلا أن عيد الأضحى له خصوصيته التي تكتمل بالمشاركة في تحضير المقطوطة.

ويضيف العطوي أن المقطوطة أكلة تجمع سكان جنوب الأردن وسكان شمال السعودية، حيث يعدونها بنفس الطريقة كعادة مشتركة في أيام العيد باختلاف بعض الإضافات البسيطة، مبيناً أن المقطوطة تصنع من اللحم والكبد التي تُقْلَى بالسمن البلدي والبصل، وغالباً ما تعد في المناسبات التي تكون بها أكثر من ذبيحة وأيضاً أيام عيد الأضحى المبارك.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *