الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. اقتصاد

خلال لقائه منسوبي “السعودية”

“الحقباني” يؤكد على أهمية رفع معدلات التوطين في المنشآت

“الحقباني” يؤكد على أهمية رفع معدلات التوطين في المنشآت
نُشر في: الجمعة 04 نوفمبر 2016 | 12:11 ص
A+ A A-
0
المسار - وزارة العمل (المركز الإعلامي):

شدَّد وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور مفرج بن سعد الحقباني، على أهمية تفعيل المنشآت القيادية في سوق العمل، الجانب الاجتماعي في عمليات التوظيف، عبر إتاحة الفرص الوظيفية لعدد من الأسر الضمانية والأيتام، إلى جانب توفير بيئة مناسبة وملائمة للمرأة للعمل في مواقع المنشأة أو “العمل عن بُعد”، والذي سيفتح المجال لكثير من النساء في القرى والمحافظات غير الصناعية، واللاتي يصعب عليهن الانتقال إلى مواقع عمل المنشآت، خلال لقائه منسوبي شركة الخطوط السعودية للتموين في مقر الوزارة بالرياض (الأربعاء)، ضمن إطار حرص منظومة العمل والتنمية الاجتماعية على مدّ جسور التعاون والتنسيق والتشارك والتفاعل مع منشآت القطاع الخاص، لتحقيق قيمة مضافة بأيدي الكوادر الوطنية في السوق السعودي.

وأكد الدكتور مفرج الحقباني أن منظومة العمل والتنمية الاجتماعية سخّرت كل إمكاناتها من أجل توفير بيئة عمل جاذبة وآمنة للكوادر الوطنية، وصناعة عنصر منتج من تلك الكوادر، مشيرًا إلى أهمية مزج الحماسة والرغبة في التطوير التي يمتلكها الشباب السعوديون، وزرع ثقتهم بأنفسهم؛ لأنهم يشكلون مستقبلًا لسوق العمل.

وأبان أن الوزارة تعمل لتحقيق بيئة العمل الملائمة والمحفزة لجذب السعوديين والسعوديات، وجعل المنشآت ترفع معدلات التوطين المنتج، وتحقق كفاءة تجارية عالية.

وأكد الوزير أن توظيف الشباب والشابات من أبناء هذا البلد لا يُشكّل عائقًا لتقديم الخدمات المميَّزة، ولن يؤثر على تحقيق أرباح مادية للشركات، مستدلًّا على ذلك بنمو حجم العمل في الكثير من منشآت القطاع الخاص بعد تحقيقها نسب توطين عالية، خاصة أن الكوادر الوطنية أثبتت من خلال واقع السوق أنها تمتلك الحماسة والمهنية، والعمل بكفاءة عالية، وهذا أغرى الكثير من المنشآت برفع معدلات التوطين، وهو ما أثمر عن اقتحام كثير من الشباب والشابات مواقع وفرص عمل كثيرة.

من جانبه، قدَّم وجدي الغبّان الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط السعودية للتموين خلال اللقاء شرحًا تفصيليًّا لخطط وبرامج توطين الوظائف بالشركة، وتطرَّق إلى البدء في تطبيق برنامج لإعداد وتأهيل 300 طالب للتفوق في مجال الإنتاج الغذائي والخدمات بالتعاون مع كلية السياحة بالمدينة المنورة، خلال خمس سنوات بواقع 60 طالبًا كل عام، وفتح المجال للمرأة السعودية للمشاركة في منظومة العمل والخدمات إلى جانب المراحل المختلفة لتنفيذ بنود ورش العمل التي تمت بين الجانبَين، والخاصة بتوظيف العنصر النسائي بالشركة في بعض القطاعات والأقسام والوحدات الإنتاجية، وبدعم من صندوق تنمية الموارد البشرية؛ وفق الضوابط الشرعية، وفي بيئة عمل توفر الخصوصية الكاملة.

وأكد الغبان أن ورش العمل المشار إليها تتضمّن توظيف 69 مواطنة على ثلاث مراحل، تنتهي جميعها في يناير 2017م، بمشيئة الله، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن نسبة السعودة بالشركة تبلغ 28 في المائة، حيث يبلغ عدد الموظفين السعوديين بالشركة 1350، من بينهم 135 فتاة سعودية، إضافة إلى 40 موظفًا من ذوي الإعاقة، موضحًا أن الشركة عضو ذهبي بشبكة “قادرون” من خلال اتفاقية مع الشبكة تهدف إلى استقطاب وتأهيل الكوادر السعودية الناشئة من ذوي الإعاقة للعمل بالشركة وفاءً بمسؤوليتها الاجتماعية، حيث تم تشكيل لجنة داخلية لضمان توفير بيئة العمل المناسبة لهم.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *