الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. منوعات

الجمعة.. الشمس تتعامد على الكعبة للمرة الثانية

الجمعة.. الشمس تتعامد على الكعبة للمرة الثانية
نُشر في: الإثنين 11 يوليو 2016 | 04:07 م
A+ A A-
0
المسار - نهار الخليفة ـ جدة:

قال الباحث الفلكي ملهم هندي إن ظاهرة تعامد الشمس على الكعبة المشرفة تتكرَّر مرتين سنويًا؛ وذلك لأن مكة المكرمة موضعها بين أقصى ميلي الشمس التي تصل لهما جنوبًا وشمالًا.

ومنذ 49 يومًا تعامدت الشمس على الكعبة المشرفة للمرة الأولى خلال هذا العام عندما توافق ميل الشمس مع خط حرض مكة (21.5) الجمعة 20 شعبان الماضي أثناء عبور الشمس الظاهري نحو الشمال لأقصى ميل 23.5، والذي وصلته الشمس في الانقلاب الصيفي منتصف رمضان الماضي.

والآن، وأثناء عودة ميل الشمس نحو الجنوب أيضًا سيتوافق ميل الشمس مع خط عرض مكة للمرة الثانية والأخيرة هذا العام أيضًا يوم الجمعة المقبلة 10 شوال لتتعامد الشمس مباشرة فوق الكعبة لحظة أذان صلاة الجمعة في مكة المكرمة (9:27 بالتوقيت العالمي)، حيث تكون الشمس لحظتها مرتفعة بمقدار 90 درجة عن الأفق، ويختفي ظل الكعبة لحظتها.

ويأتي هذا التعامد الأخير خلال السنة ضمن رحلة الشمس الظاهرة من مدار السرطان لمدار الجدي مرورًا بالاستواء، ويعتبر تحديد القبلة بواسطة الشمس من أقدم الطرق التي استخدمها المسلمون عبر التاريخ، كما استخدموا اختلاف المطالع والمغارب في تحديدها.

وهذه الظاهرة تتكرّر على جميع المدن بين مداري السرطان والجدي مرتين سنويًّا، ولحظتها يختفي ظل الأشياء المتصلة بالأرض مثل المباني وأعمدة الإنارة والكهرباء؛ لأن ظل كل شيء يكون تحته تمامًا، وكما سيلاحظ مع اختفاء ظل الكعبة المشرفة.

ويمكن لأي شخص في العالم يرغب في أن يرى الشمس لحظة تعامدها على الكعبة (9:27 GMT) التوجّه ناحية الشمس، وتحديد اتجاه القبلة، والتأكد من صحتها بأسهل طريقة، وكلما اقتربنا من مكة تقل إمكانية التوجه للشمس؛ كون الشمس ستكون في كبد السماء، ومن الصعب تحديد اتجاهها؛ لذا يمكن استخدام ظل الأشياء وستكون القبلة عكس اتجاه الظل تمامًا.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *