السبت - 3 ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. بروفايل

التمياط.. اعتزال غير وارد

التمياط.. اعتزال غير وارد
نُشر في: الخميس 16 يونيو 2016 | 08:06 م
A+ A A-
0
بروفايل: عبدالعزيز الزهراني

لكأن كرة القدم، ليست بحاجة الأقدام فحسب، لكأنها أسلوب تنافس رفيع، وإن بدى في صفحة الحوادث ما يعكر التنافس الرفيع هذا، بدءً بالشجارات اللامجدية في قنوات تنحاز لأول فريق شجع المذيع قميصه، وانتهاء بمعركة مارسيليا قبل أيام.

من على كرسي التحليل الرياضي هذه المرة، يطل كل حين من مدينة، ويأتي كل بثّ ببطولة، لكأن قدره متابعة البطولات، بعد أن كلّ الجسد من خوضها. بأناقة تبدو بلا تكلّف على الفتى الهلاليّ، وبأدب جمّ، كان عنوانه على أرض العشب، وملمحه على كرسي الشاشة الرياضية.

حاز نواف التمياط كأس الدوري السعودي مرارًا، ومثّل منتخب بلاده فيما يزيد على خمسين مباراة وثلاثة بطولات كأس عالمية. وعرفته ملاعب القارة الكبيرة، كأفضل لاعب لعام 2000، وكأفضل لاعب عربيّ، وكلاعب لم توقفه دفاعات الخصوم، قدر ما أرهقته مناوشات الأصدقاء، وإصابات الجسد.

ولكوننا نحتاج المثال الذي ينتشل كرة القدم، من مرحلة ما بين الأقدام، ليعلو بها في ساحات أخلاقية، تديرها الرؤوس والأخلاق أيضًا، كان نواف التمياط، مثلاً رائعًا، للذي جاء بحماسة أخذت أرقامها باقتدار، ومضى بأناقة يحلل أرقام الآخرين، تاركًا ميادين الصخب الكلامي والفعليّ لمن هم أكبر أعمارًا، وأقلّ إنجازًا.

من على الشاشة الرياضة، يطلّ نواف في أغلب مساءات البطولات العالمية، هو الذي كان يأتي لاعبًا، ضمن سياق بطولة واحدة، أصبح الآن ضيفًا على كلّ البطولات.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *