الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. منوعات

بعثة علمية بريطانية تدرس التغيرات

التلوث يغير سلوكيات المخلوقات الصغيرة في الأطلسي

التلوث يغير سلوكيات المخلوقات الصغيرة في الأطلسي
نُشر في: الإثنين 26 سبتمبر 2016 | 09:09 م
A+ A A-
0
المسار - ترجمة- أحمد موسى:

يبحر علماء بريطانيون الأسبوع الجاري إلى جزر “فوكلاند”، لدراسة مستوى التلوث الذي تسببه قطع البلاستيك الصغيرة على الحيوانات البلانكتونية التي تتذيل السلسلة الغذائية.

وتبدأ رحلة العلماء من ساحل انجلترا الشرقي، وتمتد لآلاف الأميال على المحيط الأطلسي لمعرفة إلى أي مدى تفاقمت هذه المشكلة، ويقطع العلماء مسافة 600 ميل يومياً بإحدى سفن المسح البريطانية التي ستقوم كذلك بمراقبة مشروع القمر الصناعي الذي يرصد لون المحيطات ورسم خرائط للصبغ الأخضر (الكلوروفيل) في حيوانات البلانكتون.

وتعمل البعثة بمعدل 12 ساعة يومياً، لجمع أكبر كمية ممكنة من حيوانات البلانكتون على السطح وفي أعماق المحيط.

يشار إلى أن الحيوانات البلانكتونية ضرورية لسلسلة الغذاء البحرية، بما في ذلك الأسماك التي يتناولها الإنسان.

ونقلت صحيفة القارديان عن الباحثة مادلين ستير من جامعة “بليماوث” قولها: إن الدراسات أثبتت أن الحيوانات البلانكتونية تعاني من الآثار الجانبية لالتهام قطع البلاستيك الصغيرة: ارتفاع نسبة الوفيات وتدني نسبة الإنجاب. وفي بعض الأنواع يحدث تغيير في السلوك يجعلها فريسة سهلة.

هذا ولا تزال الصورة غير واضحة بصورة دقيقة بالنسبة لحجم انتشار التلوث في مياه المحيط.

يذكر أن قطع البلاستيك تتجمع شمال وجنوب المحيط الأطلسي، وأن الدول المطلة على المحيط هي العامل الأساسي في هذا التلوث.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *