الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

التعاقد مع (فاشل) الهلال يُسبب صدمة للجزائريين

التعاقد مع (فاشل) الهلال يُسبب صدمة للجزائريين
نُشر في: الإثنين 31 أكتوبر 2016 | 04:10 ص
A+ A A-
0
المسار - عبدالله الوصابي - متابعات:

شكل تعاقد الاتحاد الجزائري لكرة القدم مع المدرب البلجيكي جورج ليكنز، لقيادة المنتخب الأول، صدمة كبيرة في الجزائر، صاحبها هجوم كبير على المسير الأول للكرة الجزائرية محمد روراوة، إذ أن السجل المتواضع للمدرب لا يؤهله لقيادة أقوى منتخب عربي، وأفريقي حالياً.

الأسماء الكبيرة التي فاوضها الجزائريون تفوقه نجاحاً، وليتأكد للجميع أن الوسطاء لهم الكلمة الأولى في التعاقدات،  فقد ظل ليكنز يسوق عربياً وبالرغم من فشله يعود، ليقود منتخب أو فريق عربي، ويرحل سريعا بحجة رفض زوجته العيش أو إقالته لسوء النتائج، وهي الغالبة عليه والقائمة الطويلة للأندية التي دربها في بلحيكا والعالم العربي تؤكد تواضع سجله والذي لا يحمل سوى بعض النجاح مع منتخب بلجيكا عام 1998م، حينما قاده للمونديال، ونجح في ابراز نادي اكسلسيور لوكيرن على الساحة البلجيكية فقط.

7 مباريات كشفته للهلاليين

تعاقد، الهلال، مع ليكنز عام 2009م، خلفاً للمبعد من الاتحاد، السعودي الروماني كوزمين،  فورث فريقاً لم يكن يقهر مع سلفه يضم ياسر، القحطاني في، عز مستواه وطارق التائب والسويدي المميز ويلي والروماني الدولي رادوي، لكنه في سبع مباريات كشفت عن تواضعه الفني، فقد كسب الهلال ثلاث مباريات وخسر مباراتين وتعادل، مثلهما وسقط، بقسوة أمام الشباب في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين بثلاثية نظيفة عجلت بإقالته وسط شكوى النجوم من سوء تدريبه. وليتم بعد ذلك تسويقه عربياً، فدرب منتخب تونس وتركه سريعاً من أول تجربة فاشلة مع الجزائر عام 2003م، وأقيل قبل أسبوع من تدريب لوكيرن،  كما تم عرضه على أندية الأهلي السعودي والأهلي والزمالك المصريين والترجي والافريقي التونسيان، ومنتخب ليبيا ولم يتم اختياره لتدريب أحدهم، لسجله التدريبي الضعيف.

تفضيل على مدربين كبار

فاوض الاتحاد الجزائري مدربين كبار وكلهم يرحب بتدريب منتخب يضم نجوم عالميين على غرار رياض محرز واسلام سليماني وهلال السوداني وياسين إبراهيم. وغلام وغيرهم. فتم التفاوض مع المدرب البلجيكي الكبير فيلموتس والفرنسي كوربيس والبوسني صفوت سوزيتش وأسماء أخرى! لكن رأي روراوة استقر على أضعف اسم على أمل أن يبني له اسم مع منتخب الجزائر، لكنه أي فشل سيكون وقعه وخيم على الجميع، فالمجموعة التي يقع فيها المنتخب الجزائري قوية، فقد تعادل في أرضه مع الكاميرون وأول لقاء لليكنز مع نيجيريا خارج ملعبه والاختبار صعب له وللمنتخب ولروراوة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *