الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. أخباركم

بلوحته “تفاحة جرحت بالدر من فيها”

التشكيلي الزهراني يفوز بجائزة سوق عكاظ

التشكيلي الزهراني يفوز بجائزة سوق عكاظ
نُشر في: الأربعاء 06 يوليو 2016 | 12:07 ص
A+ A A-
تعليق واحد
المسار - جدة:

استعار الفنان التشكيلي سعيد بن هلال الزهراني مقولة العالم الفيزيائي ألبرت آينشتاين الشهيرة “الخيال أكثر أهمية من المعرفة”، وذلك عند حديثه عن عناصر الإبداع في الفن التشكيلي؛ قائلاً: إن الخيال أهم من المعرفة في الإبداع التشكيلي. مضيفاً بأن الفن يزاوج بين اللغة والصورة، فهذه الأدوات تضئ الطريق للإبداع.

وذكر الزهراني في تصريح بمناسبه فوزه بالمركز الثالث بمسابقة لوحة وقصيدة في الدورة العاشرة لسوق عكاظ أن كل ما قام به في اللوحة الفائزة هو اقتياد الكلمات إلى مواقعها لونياً والحرص على أن تكون اللوحة واضحة كما هي مفردات. وأفاد بأن الأبيات الشعرية هي للشاعر أبي تمام يقول فيها:

تفاحة جرحت بالدر من فيها … أشهى إليَّ من الدنيا وما فيها

حمراءُ في صفرة علت بغاليةٍ … كأنما قطفتْ من خد مهديها

جاءت بها قينةٌ من عند غانية … نفسي من السقم والأحزان تفديها

واعتبر الفوز بجائزة سوق عكاظ من أجمل مراحل حياته الفنية سيما أنها المشاركة الأولى والانطلاقة التي يتمنى أن تتكلل بحصد النجاح مراراً وتكراراً. مبيناً بأن على المشارك في مثل هذه المسابقات أن تجتمع فيه عدة صفات مثل إبداع التصور الذهني واستشعار معاني القصيدة وتحويل كل هذا على لوحة لتصبح قصيدة كتبها رسام.

وأشار إلى أنه سبق له خوض تجارب في عدة معارض من أبرزها جائزة باحة الفنون التشكيلية ومعرض معلمي ومعلمات منطقة الرياض ومعرض تباشير لونيه، منوهاً إلى أن الجائزة قدمته بقوة أمام نفسه أولاً وفي مجال الفن التشكيلي ثانياً الذي يتطلب المواكبة والجدية في البحث و التجديد.

وقال بأن المشاركة في سوق عكاظ بحد ذاتها فوز لأي فنان وحصوله على جائزة المركز الثالث في مسابقة لوحة وقصيدة كان العيد الذي سبق العيد، وبين أنه تلقى نبأ فوزه بالجائزة من قبل الفنان التشكيلي فيصل الخديدي.

وقدم الزهراني الشكر لوالده الذي يعتبره الفنان الأول وكذلك لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل على إحيائه سوق عكاظ من أجل صناعة الإنسان.

الرابط المختصر

التعليقات

  1. عالم عالم

    ترا سعيدالزهراني يسير خالي 😎

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *