الأحد - 11 ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

البشر: (جاستا) وسيلة ابتزاز لبقاء الدول في بيت الطاعة الأمريكي

البشر: (جاستا) وسيلة ابتزاز لبقاء الدول في بيت الطاعة الأمريكي
نُشر في: الخميس 29 سبتمبر 2016 | 12:09 ص
A+ A A-
0
المسار - متابعة – علي الزهراني:

توقع أستاذ الإعلام السياسي في كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور محمد البشر، أن يكون قانون العدالة الأمريكي ضد رعاة الإرهاب (جاستا)، هو بداية للفوضى القضائية الدولية والانتهاكات السيادية للدول من أجل حماية الشعب الأمريكي فقط، وهذا سيهدد الأمن الأمريكي، مبينًا أنه سيكون من مؤشرات الصدام الأمريكي مع العالم، وربما ( مع الانهيار الاقتصادي)، وسببًا في تهالك الامبراطورية الأمريكية.

وأوضح الدكتور البشر، أنّ القانون الأمريكي اكتسب الموافقة النهائية من الكونجرس، وبهذا سيفتح الباب للدول الأخرى لمقاضاة الأمريكيين أيضاً، تطبيقاً لقاعدة المعاملة بالمثل، وسيكون لكل دولة الحق في تشريع مثل هذا القانون، ومن ثم ملاحقة الأمريكيين الذين تسببوا في قتل مئات الآلاف من الأبرياء في العالم!

وكشف أستاذ الإعلام السياسي، في حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي “تويتر”، أنّ “جاستا” “وسيلة من وسائل الابتزاز حتى لا تخرج كثير من الدول عن بيت الطاعة الأمريكي، في ظل تشكل تحالفات جديدة في المنطقة”، موضحًا أنّ نشاط اللوبي الصهيوني لتمريره لإنهاك الدول المهمة في المنطقة اقتصاديًا، ومنها السعودية من خلال الملاحقة القضائية، في ظل معاناة أمريكا من انهيار ملحوظ في اقتصادها، وقانون جاستا يخولهم للسحب من الأرصدة الأجنبية بالمليارات.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *