الأحد - 4 ربيع الأول 1438 هـ - 04 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

البرلمان البريطاني يصادق على تجديد ترسانة البلاد النووية

البرلمان البريطاني يصادق على تجديد ترسانة البلاد النووية
نُشر في: الثلاثاء 19 يوليو 2016 | 07:07 ص
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

صوَّت النواب البريطانيون، الإثنين، بغالبية كبيرة لصالح استبدال غواصات البلاد النووية الأربع “ترايدنت” بكلفة لا تقل عن 41 مليار جنيه (49 مليار يورو).

وبمناسبة أول خطاب لها أمام البرلمان، دافعت رئيسة الوزراء تيريزا ماي عن تجديد البرنامج النووي الذي وصفته بأنه “الضمانة الأكيدة” لأمن البلاد.

وبعد نقاشات دامت ست ساعات، تمت المصادقة على القرار بموافقة 472 نائبًا في مقابل 117.
وأيَّد أكثر من 70 في المئة من نواب حزب العمال (138 نائبًا) على قرار حكومة المحافظين، رغم مواقف زعيم الحزب جيريمي كوربن السلمية.

ولن يساهم التصويت بالتالي في تهدئة الأزمة التي تعصف بحزب العمال منذ تصويت البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوروبي.
ويعارض كوربن تجديد البرنامج النووي، لكنه قرَّر أن يترك نوابه يصوِّتون بحرية، حسبما ذكرت “رويترز”.

وقبل بدء النقاشات قالت ماي: “من المستحيل أن نؤكد أن أي مخاطر كبرى لن تظهر خلال السنوات الثلاثين أو الأربعين المقبلة، وتهدِّد أمننا ونمط عيشنا”.

وبريطانيا بين الدول الثلاث الأعضاء في حلف شمال الأطلسي التي تملك السلاح النووي مع فرنسا والولايات المتحدة.

ويوجد مقر أسطول البلاد النووي المتهالك في فاسلان غرب أسكتلندا، وسيتم استبداله بغواصات “ساكسيسور”، يبدأ تشغيلها مطلع العام 2030.

وإحدى الغواصات الأربع البريطانية في مهمة بمكان ما في العالم، وغواصتان في ميناء تستعدان للإبحار، والرابعة في الصيانة.
وفي فبراير، تظاهر عشرات الآلاف في لندن احتجاجًا على تجديد برنامج ترايدنت؛ تلبية لدعوة حركات معارضة للنووي.

والإثنين، أكدت الحملة المؤيدة لنزع السلاح النووي أن برنامج ترايدنت في الواقع سيكلف 205 مليارات جنيه.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *