الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

الاشتراطات الصحية الواجب توفرها في القادمين لأداء الحج

الاشتراطات الصحية الواجب توفرها في القادمين لأداء الحج
نُشر في: الخميس 18 أغسطس 2016 | 01:08 م
A+ A A-
0
المسار - متابعة- علي الزهراني:

أصدرت وزارة الصحة الاشتراطات والنصائح الصحية الواجب توفرها في القادمين من الخارج لأداء العمرة والحج أو للعمل في مناطق الحج والعمرة لموسم 1437هـ.

وأوضحت الوزارة أنّ التحصينات الإجبارية، تتضمن الاشتراطات التالية، قبل الحصول على تأشيرة الدخول للعمرة والحج أو أي غرض آخر:

أ.  لقاح الحمى الصفراء:

يطلب من القادمين للعمرة أو الحج أو أي غرض آخر من الدول المعلنة موبوءة بالحمى الصفراء (المذكورة أدناه) تقديم شهادة تطعيم سارية المفعول ضد هذا المرض طبقًا للوائــح الصحية الدولية تثبت تطعيمهم ضد هذا المرض قبل وصولهم للمملكة بمدة لا تقل عن (10) أيام وتستمر صلاحية شهادة التطعيم مدى الحياة.

وفي حالة عدم وجود شهادة التطعيم أو عدم صلاحيتها، يتم تطبيق إجراءات التقصي الوبائي المشددة على الشخص حتى تبدأ صلاحية الشهادة أو حتى انقضاء 6 أيام.

ويطلـب من الطائرات والسفن ووسائل النقل المختلفة القادمة من البلدان المعلنة موبوءة بالحمى الصفراء ما يفيد بإبادة الحشرات (البعوض) من على  متنها حسب النماذج الدولية.

وطبقًا للوائح الصحية الدولية (2005) يطلب من جميع السفن القادمة تقديم شهادة تطهير سارية الصلاحية. كما أن السفن القادمة من دول موبوءة بالحمى الصفراء يمكن أن تخضع للتفتيش الصحي للتأكد من خلوها من الناقل للحمى الصفراء كشرط لمنحها حرية الاتصال.

ب) لقاح الحمى المخية الشوكية:

يطلب من كل قادم للعمرة أو الحج أو للعمل الموسمي أو لأي غرض آخر لمناطق الحج من أي دولة تقديم شهـادة تحصين سارية المفعول تثبت تلقيه لقاح الحمى المخية الشوكيـة الرباعي قبل قدومه للمملكة بمدة لا تقـل عن 10 أيام كشرط للحصول على التأشيرة على أن تتولى الجهة الصحية في البلد القادم منه التأكد من إتمام عملية التحصين.

ويقبل التطعيم بكل من اللقاح الرباعي ACYW135 متعدد السكريات ولقاح الحمى المخية الشوكية الرباعي المدمج على ألا تزيد الفترة على 3 سنوات في حال التطعيم باللقاح متعدد السكريات و8 سنوات للقاح المدمج عند الوصول إلى المملكة. ويجب على الجهة الصحية في البلد القادم منه التأكد من أن البالغين والأطفال بعمر أكبر من سنتين قد تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح الرباعي مع كتابة اسم اللقاح المستخدم بصورة واضحة بشهادة التطعيم.

أمّا القادمون من دول الحزام الأفريقي؛ فبالإضافة إلى اشتراط التحصين أعلاه، يتم إعطاؤهم العلاج الوقائي في منافذ دخول المملكة وهو عبارة عن حبة واحدة (500 ملجم) من عقار السيبروفلوكساسين للبالغين (ما عدا النساء الحوامل) والأطفال فوق سن 12 سنة؛ بهدف تقليل معدل حمل الميكروب بين القادمين.

وأشارت وزارة الصحة إلى أنّ حجاج الداخل والعاملين في الحج يتطلب منهم التطعيم باللقاح الرباعي من الفئات التالية:
•  جميع المواطنين والمقيمين في مكة والمدينة الذين لم يسبق لهم التطعيم في الثلاث سنوات الماضية باللقاح متعدد السكريات أو في الثماني سنوات الماضية باللقاح المقترن.
•  جميع المواطنين والمقيمين الراغبين في تأدية الحج الذين لم يسبق لهم التطعيم في الثلاث سنوات الماضية باللقاح متعدد السكريات أو في الثماني سنوات الماضية باللقاح المقترن.
•  جميع العاملين في الحج، بمن فيهم العاملون في منافذ الدخول أو أي عمل يقتضي الاتصال المباشر مع الحجاج، الذين لم يسبق لهم التطعيم في الثلاث سنوات الماضية باللقاح متعدد السكريات أو في الثماني سنوات الماضية باللقاح المقترن.

تلقاح شلل الأطفال
يطلب من القادمين من الدول المذكورة أدناه تقديم شهادة تحصين بلـقاح شلل الأطفال الفـموي (OPV) أو لقاح شلل الأطفال المعطل ((IPV بمدة لا تقل عن 4 أسابيع ولا تزيد على 12 شهرا قبل قدومهم للمملكة.

وسيتم إعطاء القادمين من هذه الدول جرعة أخرى من لقاح  شلل الأطفال الفموي (OPV) عند وصولهم للمملكة بغض النظر عن أعمارهم وعن سابقة التحصين.

التحصينات الإضافية الموصى بها (اختيارية):
أ-  لقاح الأنفلونزا الموسمية :
توصي وزارة الصحة السعودية كــل قادم للــعمرة أو الحـــج بالحصول على التـــحصين بلـــقاح الأنـــفلونزا المــــوسمي الدارج، خصوصًا المصابين بأمراض مزمنة (أمراض القلب، أمراض الكلى، أمراض الجهاز التنفسي، أمراض الأعصاب، مرض السكري)، ومرضى نقص المناعة الخلقية والمكتسبة، والأمراض الاستقلابيية، والحوامل والأطفال أقل من (5) سنوات وكبار السن وذوي السمنة المفرطة.
كما يوصى بالتحصين بلقاح الأنفلونزا الموسمية لحجاج الداخل، خصوصًا المصابين بأمراض مزمنة كما هو موضح أعلاه، بالإضافة إلى جميع العاملين الصحيين في مناطق الحج.

إجراءات خاصة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية لفيروس (كورونا):
توصي وزارة الصحة السعودية القادمين للحج والعمرة هذا العام من كبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة (أمراض القلب، أمراض الكلى، أمراض الجهاز التنفسي، مرض السكري)، ومرض نقص المناعة الخلقية والمكتسبة، وأمراض الأورام، والحوامل، والأطفال، بتأجيل أداء مناسك الحج والعمرة لهذا العام حرصًا على سلامتهم.
وتنصح الوزارة بالتقيد بالإرشادات الصحية للحد من انتشار متلازمة الشرق الأوسط التنفسية لفيروس (كورونا) والأمراض التنفسية الأخرى.

إجراءات خاصة بفيروس (زيكا):
نظرًا لتسجيل عدة حالات وتفشيات لفيروس زيكا (Zika) في بعض دول العالم، خاصة في الأمريكتين الوسطى والجنوبية، وحيث إن هذا الفيروس ينتقل عن طريق بعوضة الإيدس إيجبتاي، وطبقًا للوائح الصحية الدولية (2005) يطلـب من الطائرات والسفن ووسائل النقل المختلفة القادمة من البلدان المعلنة موبوءة بفيروس (زيكا) ما يفيد بإبادة الحشرات (البعوض) من على  متنها حسب النماذج الدولية.

وأفادت “الصحة” بأن قائمة الدول والبلدان يتم تحديثها دوريًّا بناءً على المستجدات الوبائية وظهور حالات من المرض في أي دولة أخرى، ويمكن الاطلاع على قائمة الدول التي ظهر فيها المرض، ومعرفة آخر تحديث لها على الرابـــط.

التوعية الصحية:
على السلطات الصحية بالدول التي يقدم منها معتمرون وحجاج توعيتهم عن الأمراض المعدية (أنواعها، أعراضها، طرق انتقالها ومضاعفاتها وسبل الوقاية منها).
ويطلب من بلدان المنشأ توعية الحجاج عن أعراض الأمراض المعدية، وطرق انتقال العدوى، والمضاعفات الناتجة عنها، ووسائل الوقاية منها، والتوعية كذلك عن التغيرات في درجة الحرارة التي قد تكون لها آثار ضارة على الصحة. كما يُوصى بحثّ القادمين على شرب كميات كافية من السوائل بهدف الحماية من الإنهاك الحراري.
كما نوصي الدول والأفراد بالنظر إلى القدرة الجسدية والظروف الصحية للمتقدمين للحج والعمرة الذين يعانون حالات طبية مثل: حالات السرطان، أو أمراض الجهاز التنفسي، أو القلب، أو الكبد، أو الكلى المتقدمة، أو أمراض الشيخوخة بالاستثناء من هذه الواجبات الدينية.

المواد الغذائية:
يمنع دخول المـواد الغذائية التي يحضرها القادمون إلى المملكة بما فـي ذلك الحجاج أو المعتمرون ضمن أمتعتهم، ما لم تكن معلبة ومحكمة الغلق أو في أوعية سهلة الفتح للمعاينة وبالكميات التي تكفي القادمين برًّا لمسافة الطريق فقط.

إجراءات أخرى احترازية في إطار الاستجابة للوائح الصحية الدولية:
في حالة حدوث طارئ صحي آخر يثير قلقا دوليًّا أو حدوث فاشيات لأمراض تخضع للوائح الصحية الدولية في أي دولة يفد منها حجاج أو معتمرون، فإن السلطات الصحية بالمملكة قد تتخذ أي إجراءات احترازية إضافية تجاه القادمين من هذه الدول، والتي لم يتم إدراجها ضمن الاشتراطات المذكورة أعلاه بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية في حينه؛ بغرض تجنب انتشار العدوى بين الحجاج والمعتمرين.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *