الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

بدأت بإبطال العقود ونزع الملكية عن أصحابها

الاحتلال الفارسي يصادر أراضيَ زراعيةً جنوب الأحواز

الاحتلال الفارسي يصادر أراضيَ زراعيةً جنوب الأحواز
نُشر في: الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 | 06:10 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

أقدمت دولة الاحتلال الفارسي، على مصادرة مساحات واسعة من الأراضي الزراعية جنوب الأحواز قسراً تحت ذريعة إلحاقها بمشروع منطقة “بارس” الاقتصادية، بعدما رفض أصحابها بيعها إلى إدارة المشروع.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز: إن أصحاب الأراضي الزراعية في مدن وبلدات “عسلو، النعيمية، وميناء كنعان” تلقوا بلاغاً من دولة الاحتلال يفيد بنزع ملكيتهم على أراضيهم وكذلك إبطال كل العقود المرتبطة ببيع وشراء هذه الأراضي.

وأضافت المصادر أن أصحاب الأراضي الزراعية تلقوا هذا البلاغ وسط حالة من الذهول والدهشة، معتبرين أن ما حصل يعد سطواً غير مشروع يتعارض مع كل القوانين السماوية والوضعية.

وذكرت المصادر أن سلطات الاحتلال – تجنباً لحدوث صدامات مع أبناء هذه المدن والبلدات – قررت البدء في المشروع من خلال مصادرة الأراضي وفق مراحل زمنية مختلفة، فيما حذر ناشطون من أن هذه الخطوة تعتبر مقدمة للاستيلاء على كل الأراضي الزراعية في المناطق المذكورة.

وأوضحت المصادر أن قرار مصادرة الأراضي جاء بعدما رفض أصحابها في وقت السابق بيعها لإدارة مشروع “منطقة بارس الاقتصادية”، على الرغم من كل المغريات التي قدمتها.

ورفضاً لهذا القرار الجائر، فقد طالب أبناء المدن والبلدات المتأثرة بقرار المصادرة، بالتجمع أمام الجوامع يوم الجمعة القادمة بعد أداء الصلاة، والتوقيع على عريضة سترفع لاحقاً إلى برلمان الاحتلال.

يذكر أن دولة الاحتلال اعتمدت أساليب متعددة للاستيلاء على أراضي الأحوازيين، بغية تغيير التركيبة السكانية لصالح المستوطنين الفرس عبر مصادرة الأراضي الزراعية، وإلغاء الوثائق الملكية العربية، وإنشاء مشاريع ذات طابع اقتصادي.

%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%ad%d9%88%d8%a7%d8%b2

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *