الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

أكد أن حجاب قطع زيارته لأمريكا لمتابعة العدوان على حلب

رمضان لـ(المسار): نرفض وجود روسيا كطرف راع للمفاوضات السورية

رمضان لـ(المسار): نرفض وجود روسيا كطرف راع للمفاوضات السورية
نُشر في: الأحد 25 سبتمبر 2016 | 07:09 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

أكد لـ عضو الائتلاف الوطني السوري أحمد رمضان، رفض الائتلاف وجود روسيا كطرف راع للمفاوضات السورية. ووصف في تصريح للصحيفة من إسطنبول مساء اليوم الأحد، التطورات الحالية على الأرض في سورية، بالتطور المهم الذي يعكس الآن طبيعة ما تقوم به روسيا في سورية وحلب تحديداً من حرب إبادة، مؤكداً أنه إنذار وجهته روسيا إلى الأطراف الأخرى بما فيها الطرف الأميركي، وقالت فيه إنها ستقوم بتفريغ حلب من سكانها  بالقوة خلال مدة أسبوعين.

وأضاف رمضان : “نحن أمام تحدي كبير ليس فقط ، السوريين بل العرب والمجتمع الدولي، أصبحنا أمام دولة في حكم الدولة المارقة، تتصرف خارج نطاق القانون الدولي، وخارج التزاماتها الدولية في مجلس الأمن”.

وأكد عضو الائتلاف الوطني السوري في حديثه للصحيفة، أنه أصبح من الصعب جداً الحديث عن عملية سلمية ترعاها روسيا بينما هي تقوم بهذه الإبادة الجماعية.

وأوضح أن المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات الدكتور رياض حجاب، ورئيس الائتلاف الوطني السوري أنس العبدة والوفد المرافق، قطعوا زيارتهم للولايات المتحدة وعادوا لمتابعة العدوان على حلب، والتنسيق مع القوى العسكرية والسياسية والثورية، مشيراً إلى أنهم لغوا لقاءات مع عدد من مسؤولي الإدارة الأمريكية كانت مقررة، بهدف متابعة ملف العدوان على حلب وعقد عدة اجتماعات استثنائية مع القوى العسكرية في المعارضة وفصائل الجيش السوري الحر والقوي السياسية والثورة.

وقال رمضان: “نحن دعمنا الحل السياسي على مدى 4 سنوات، ووجدنا أنه لا يوجد هناك شريك للحل، ولا يوجد من يرعى هذا الحل، كما لا يوجد أي طرف يمكن أن تتفاوض معه ويلتزم أيضا بأسس العملية السلمية”، مؤكداً أن المفاوضات ليست من طرف واحد والعملية السياسية ليست من طرف واحد، والحل السياسي لا يمكن أن يلتزم به طرف واحد، وبالتالي الآن الموضوع يجب أن يعود للأمم المتحدة وإلى الولايات المتحدة .

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *