الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. مشاهد ولنا كلمة

الإنكار والمغالطة

نُشر في: السبت 10 سبتمبر 2016 | 04:09 م
A+ A A-
0

هذا تجمُّع لا يُشبه أي تجمُّع في العالم على الإطلاق.. لا في المكان ولا في نوعية وأجناس المجتمعِين.. ولا في مدته الزمنية.. هذا ليس من باب الكلام المرسَل.. ولكن حقيقة تكثر الأسئلة عنها وتصعب إجابتها.. كيف يتجمَّع حوالي ثلاثة ملايين إنسان في مكانٍ لا تتجاوز مساحته ثمانية كيلو مترات مربعة (8 كم2).. لمدة ثلاثة أيام.. نساء ورجال.. طاعنون في السن وصغار.. شباب وأطفال.. لا تجمع بينهم لغة.. ولا جنس ولا جنسية.. متعددو الثقافات.. متفاوتو الحضارة.. مختلفو المشارب.. متنوِّعو المذاهب.. انتماءاتهم شتى.. ومواقفهم السياسية والاجتماعية لا قاسمَ مشتركًا بينها.. جاؤوا من كلِّ بقاع العالم.. من كل حدبٍ وصوب.. ليس هناك ما يجمع بينهم إطلاقًا إلا جملة واحدة (لا إله إلا الله محمد رسول الله).

كل هؤلاء في مساحة ثمانية كيلو مترات فقط.. كيف يتوافر لهذا الجمع الكبير الغذاء والدواء والإسكان والأمن والأمان.. كيف يتحرَّك هذا الجمع في المشاعر المقدسة.. ومساحتها مجتمعة ثلاثة وثلاثون كيلو مترًا مربعًا (33 كم2).. عرفات ثلاثة عشر كيلو مترًا مربعًا (13 كم2)، ومزدلفة اثنا عشر كيلو مترًا مربعًا (12 كم2).. ومِنى ثمانية كيلو مترات مربعة (8 كم2).. ويتكرَّر المشهد كل عام.

ما نوعية الجهود وكميتها المقدَّمة للحجاج في هذه المشاعر.. لكي ينعَموا بالأمن والأمان.. ويؤدوا مناسكهم في يُسر وسهولة.. إنها جهود عظيمة تستحق المملكة عليها الإجلال والتبجيل وأعظم جوائز العالم تقديرًا.

إن التجمّعات المماثلة التي تحدث في العالم.. وغالبًا الرياضية.. تمضي الدول أعوامًا إعدادًا لها مع الاختلاف المطلق ثقافة ووعيًا وفكرًا وعُمرًا.. ومع ذلك لا تسلم من أحداث طارئة.

فكيف لتجمُّع حجاج يحدث كل عام.. وبمثل صفاتهم وأنواعهم.. فليس مستغربًا أن يحدث طارئ.. ولكن الإشكال كيف يتناسى البعض ويُنكِر جهودًا كبيرة عظيمة لطارئ لا يحدث إلا نادرًا.

إنه الإنكار والمغالطة والحقد وتسنّم صهوة الظلم.. وإن كان لي من كلمةٍ أخيرةٍ فإني أدين الإعلام المحلي والإسلامي والعالمي لضعف إبراز حقيقة مذهلة لا زيف فيها.. حقيقة مذهلة لم تجد مَن يُنصفها بما تستحق.

(سين)

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *