الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. اقتصاد

وقع 4 اتفاقيات لدعم التنمية المستدامة

الأمير طلال بن عبد العزيز: الموارد المائية العربية شحيحة والتوعية هي الحل

الأمير طلال بن عبد العزيز: الموارد المائية العربية شحيحة والتوعية هي الحل
نُشر في: الخميس 14 يوليو 2016 | 03:07 ص
A+ A A-
0
المسار - القاهرة:

أكد الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس برنامج الخليج العربي “أجفند” أن الموارد المائية في الدول العربية شحيحة وهذا يتطلب منا جميعاً حكومات وشعوب إدراك أهمية المياه والتوسعة في حملات توعوية، ليعي الجميع أهمية مياه الشرب خاصة وأنها تمثل قضية حياة.

ووقع  الأمير طلال بن عبد العزيز، أربع اتفاقيات دعم في مجالات تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بتمويل من مؤسسة “أجفند” مع كل من الجامعة العربية المفتوحة والمجلس العربي للطفولة والتنمية ومركز المرأة العربية للبحوث والتدريب.

وقد شملت الاتفاقيات التي تم توقيعها اتفاقية دمج وتأهيل أطفال الشارع من خلال تربية الأمل “أنا اخترت الأمل” واتفاقية الارتقاء بمركز وتنمية رياض الأطفال بالمدينة التعليمية بمصر وتحسين الاستعداد المدرسي واتفاقية دعم دور المجتمع المدني والإعلام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 واتفاقية المؤتمر العربي لإعداد المعلم العربي معرفياً ومهنياً.

وكانت فعاليات منتدى الحوار التنموي الإعلامي للمؤسسات التنموية والتعليمة والإنسانية قد انطلقت الأربعاء في القاهرة بمشاركة مسؤولي وممثلي 15 مؤسسة من مختلف أنحاء الوطن العربي والإعلاميين والمهتمين بالشأن التنموي.

وأكد الأمير طلال بن عبدالعزيز في كلمته الافتتاحية للمنتدى أن الهدف منه توحيد الجهود والخطط المستقبلة والتنسيق بين المؤسسات بما ينسجم مع أهداف التنمية المستدامة العالمية والاحتياجات الفعلية للمواطن العربي.

ونبه إلى ضرورة أن يخرج اجتماع المؤسسات برؤية جديدة لإطار الشراكة بينها ومدخلات هذه الشراكة وآليات واضحة للعمل القابل للقياس.

من جانبه أكد المدير التنفيذي لبرنامج الخليج للتنمية “أجفند” ناصر القحطاني في كلمته أن تحالف مؤسسات الأمير طلال يعد أكبر تحالف تنموي في الوطن العربي، لأنه يهتم بالعديد من المجالات التي تهم الطفل والمرأة والفقراء، مشيراً إلى أن أهم مجالات اهتمام “أجفند” والمؤسسات الشقيقة هي الطفولة المبكرة، والمجتمع المدني، وتمكين المرأة، والشمول المالي، والتعليم المفتوح والتعليم عن بعد.

وقدم القحطاني عرضا لمقترح حول الأهداف التنموية الإستراتيجية المشتركة لمؤسسات الأمير طلال، والتي تضم أربعة مجموعات: أهداف اجتماعية، وأهداف اقتصادية، وأهداف بيئية، وأهداف التنمية الشاملة ووسائل التنفيذ.

من جانبها ألقت الدكتورة موضي الحمود رئيس الجامعة العربية المفتوحة، في كلمتها الضوء على أهمية التعليم لتمكين المجتمع العربي بكل فئاته، مبينة أن استراتيجية الجامعة تقوم على التوسع في مختلف الدول العربية وأن الجودة هي التحدي الأكبر الذي تواجهه الجامعة الآن.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *